• ×

الى فرسان ،

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الشاعر ، عبد الرزاق مشعي وبَعْدُ يا جَزِيرَتِي
يَازِينةِ البُلْدانْ

يا وردة ترعرعت
بجانب الشطآن

وَتَزْدَهِي فِي حُلَّةٍ
مِنَ الصّفَاءِ
والنَّقَاءِ
والوَفَاءِ
والأَفْنَانْ

وتَرْقْصُ الدّانَةَ
فِي حَفْلٍ بَهِيجٍ
رائِعٍ فَتَّان

وتُرْسِلُ النّوارِسُ
الغِنَاءَ
والنِّداءَ
والحِداءَ
والأَلْحَانْ

وتَنْتَشِي
عُذُوق
ونَخْلِهَا
يُعَانِقُ الفَضَاءَ فِي أَمَان

وتُرْسُلُ الشَّمسُ
خُيُوطُهَا تِبْرٌ
يُزَيِّنُ المَكَانْ

فَتَنْشُرُ الدِّفْء
عَلَى جَزِيرَةٍ
تَدَثَّرَتْ
بِالفُلِّ والرَّيْحَانْ

وتُدفِءُ
الْفَضَاءَ
والأجْواءَ
والأَفْيَاءَ
والإِنْسَانْ

وَيُرْسِلُ الشَّاطِيءُ
مِنْ غِنَائِهِ
أُنْشُودةً
تُشَنِّف الآذانْ

ويُرْقُصُ الْمَوْجُ
عَلَى أُنْشُودَةٍ
تَمَوْسَقَتْ
بِأَعْذَبِ
الأوزَان

والْمَنْجَرُوفُ غَارِقًا
في خُضْرَةٍ
تُزَيِّنُ المَكَانْ

فَيَمْلأُ الأَنْحَاءَ
بِالظِّلالِ
والْجَمَالِ
والدَّلالِ
والأَغْصَانْ

ضِبَاؤُهَا تَبَخْتَرَتْ
بِحُسْنِهَا وَقَدْبَدَتْ
كَنَجْمَةٍ في مَهْرَجَانْ

فَتَارةً تَمْشِي الْهُوَيْنَا
بِالْسُكُونِ
والْهُدُوءِ
والأَمَانْ

وتَارَةً تَجْفُلُ في
أَنَاقَةٍ
وَرِقَّةٍ
لِتَتْرُكَ
الْمَكَانْ

وَمَوْكِبُ الأَضْواءِ
قَدْ أَتَى
يُبَدِّدُ الظَّلَامَ
والْهُمُومَ
والأَحْزَانْ

وَسُمْرَةُ الْوُجُوهُ
تَزْدَهِي
حِنْطِيَّةً
رائعَةَ
الألْوانْ

فَهُؤلاءِ هُمْ
شَبَابُهَا
رِجَالُهَا
ابْطَالُهَا
قَدْ صَارَعُوا الحَيَاةَ
بِآتِّزَانْ

الطَّامِحُونَ لِلْعُلا
الْوَاثِقُونَ فِي الْخُطَا
الْمُؤْمِنُونَ بِالرَّحْمَن

وَقَدْ غَزَوا بِهِمَّةٍ
أعْتَى الْبِحارِظُلْمَةٍ
بِكُلِّ عُنْفُوَانْ

لِيَمْخُروا عُبَابَهُا
وَيَطْرُقُوا أَبْوابَها
ويَأْخُذُوا أَسْبَابَهَا
مِنَ الْبِحَارِ والْخُلْجَانْ

لِيَطْلُبُونَ رِزْقَهُمْ
ويَأخَذُونَ حَقَّهُمْ
مِنَ الْعَلِيِّ الْوَاحِدِ
الدَّيَّانْ

تَدْرونَ مَنْ تَأَلَّقَتْ
تَدْرُونَ مَنْ تَبَخْتَرَتْ
فِي زَحْمَةِ الأَنْوارِ
والسُّمَّارِ
والْمِحَارْ
والْمُرْجَانْ

تَدْرُونَ مَنْ تَزَيَّنَتْ
بِالْحُبَّ
والأَطْيَافِ
والأَصْدافِ
والْجُمَانْ

سَتَعْرِفُونَ إسْمَهَا
وَشَكْلَهَا
وَرَسْمَهَا
وتُدْرِكُون انَّ مَنْ
قَصَدْتُهَا
جَزِيرَتِي
فَرْسَانْ

شاعر البرك/عبد الرزاق مشعي
بواسطة : صحيفة ناجح صحيفة ناجح
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 971 التاريخ 06-18-1440 12:48 صباحًا
التعليقات ( 0 )

تغريداتنا بتويتر