• ×

تعليم جدة " الأول " على مستوى إدارات تعليم المملكة في " تواصل " وخدمة المراجعين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - فيصل الحارثي ، ناجح : حققت الإدارة العامة للتعليم بجدة المركز الأول على مستوى إدارات التعليم بالمملكة في خدمة تواصل الإلكترونية وخدمة المستفيد .
وكرم معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى إدارة تعليم جدة صاحبة المركز الأول خلال حفل تكريم الإدارات المتميزة في " تواصل " الذي أقيم برعاية معالية صباح اليوم الثلاثاء بالرياض .
مدير عام التعليم بجدة عبدالله بن أحمد الثقفي قدم شكره لمعالي وزير التعليم على هذا التكريم والدعم المستمر ، مبديًا اعتزازه بهذا الإنجاز الكبير الذي يجسد مدى ما حققته الإدارة ومنسوبيها ومنسوباتها تجاه خدمة المراجعين والمراجعات والتواصل معهم عبر برنامج " تواصل " وانهاء اجراءاتهم والعمل من أجل خدمة وراحة المستفيدين من خدماتها من أولياء أمور الطلاب والطالبات أو منسوبي ومنسوبات التعليم وتوفير الوقت والجهد وتقديم الخدمة المطلوبة في أسرع وقت ممكن وبجودة عالية وتعامل راقٍ مع الجميع .
وأشار الثقفي إلى أن إدارة تعليم جدة جعلت من اولوياتها تقديم خدمة ذات جودة واتقان وفي وقت قياسي لأي مراجع او مراجعة للإدارة أو مكاتب التعليم أو المدارس واتخذت من اجل ذلك عددا من الخطوات التنفيذية من ابرزها تواجد المدير العام للتعليم في مكتب خدمة المستفيد بمدخل الإدارة بشكل يومي لإستقبال المراجعين والإستماع إليهم والتوجيه حيال طلباتهم ، كما يتواجد مساعدوا المدير العام بنين وبنات في مقار خدمة المستفيد بالتناوب يوميًا للقيام بمهمة استقبال وانهاء اجراءات مراجعي ومراجعات الإدارة في شطريها للبنين والبنات ، إضافًة إلى انشاء مراكز خدمة المستفيد في مكاتب التعليم وفي جميع مدارس جدة للقيام بمهامها في خدمة ورعاية المستفيدين وشرح اللوائح والأنظمة وتعريفهم بها وتوجيههم التوجيه الصحيح الذي يختصر عليهم الجهد والوقت ويحقق مطلبهم .
وقدم الثقفي شكره لجميع العاملين والعاملات في خدمة تواصل ومركز خدمة المستفيد بتعليم جدة بنين وبنات داعيًا إلى إستمرار الجهود والعطاء والإهتمام بكافة المستفيدين والمستفيدات من خدمات الإدارة .
بواسطة : احمد هداشاحمد هداش
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 94 التاريخ 05-17-2017 06:47 صباحًا
التعليقات ( 0 )

تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:39 مساءً الثلاثاء 26 سبتمبر 2017.