• ×

الطائف: القبض على الشاب الذي أشعل النار في والدته

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة ناجح الإلكترونية - مصادر : تمكنت شُرطة محافظة الطائف، من ضبط الشاب الثلاثيني "حارق والدته" صباح الثلاثاء الماضي، بعد تضييق الخناق عليه ومُطاردته.

وقد نجح مخفر "شُرطة القريع" ببني مالك (جنوب الطائف)، بُمساندة من فِرَق البحث والتحري التابعة لمركز شرطة النُزهة المُشرف على المخفر، بقيادة من مدير المخفر النقيب سعيد الربيعي، في تكثيف الجهود مع الفرقة الأمنية على مدار الأيام الثلاثة الماضية، إلى أن تم تحديد موقع الجاني فجر اليوم، وضبطه بحي الواصلية شمال المحافظة.

وكان المتهم قد استقل مركبة والده من نوع "جيب صالون" موديل قديم، بعد يوم من جريمته، عندما هرب من الجهات الأمنية، تاركاً مركبته من نوع "كابريس" التي تم التحفظ عليها؛ وذلك بعد أن ساعده أحد أقاربه على الاختباء، إلى أن تم ضبط المتهم وقريبه.

وكانت شُرطة منطقة مكة المكرمة قد أكدت صحة ما نشرته "سبق" وانفرادها بمتابعة حادثة إحراق شاب لوالدته صباح الثلاثاء الماضي، في إحدى قُرى بني مالك جنوب الطائف؛ حيثُ صرح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة، المقدم دكتور عاطي بن عطية القرشي في حينه، بأن مخفر القريع التابع لشرطة محافظة الطائف، تلقى بلاغاً صباح الثلاثاء، يتضمن إصابة امرأة بحروق، وكذلك أحد أبنائها؛ مبيناً أنه تمت مباشرة الحادثة من قِبَل الجهات المختصة.

وقال "القرشي": "بعد الإجراءات الأولية، اتضح وجود خلاف عائلي بين الضحية وأحد أبنائها؛ فحاول الدخول للمنزل، وسكب مادة بترولية، وقام بإشعال النار بها، وتعرضت والدته لحروق، وأثناء ذلك حاول أحد أبنائها إسعافها بإطفاء النار؛ إلا أنه تعرض لحروق بسيطة، ونُقِل هذا الابن وأمه على إثر ذلك للمستشفى، وحالتهما مستقرة".

وكانت "شُرطة القريع" ببني مالك (جنوب الطائف) قد استنفرت جهودها اليوم على البحث عن الشاب المتهم بسكب البنزين على والدته الستينية وإشعال النار بها، قبل أن يتمكن شقيقه من إطفاء النيران التي اشتعلت بالأم، ولحقت به هو الآخر؛ ليُنقلا إلى مستشفى القريع في حالة حرجة، وخاصة الأم التي صُنفت إصابتها بأنها "حروق من الدرجة الثانية".
بواسطة : صحيفة ناجح صحيفة ناجح
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 337 التاريخ 01-16-2015 05:14 مساءً
التعليقات ( 0 )

تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:01 مساءً الجمعة 15 ديسمبر 2017.