• ×

احمد المنجحي

"كل بدايه محرقه نهايتها مشرقه"

احمد المنجحي

 0  0  855
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عاد الى الأذهان ونحن نتابع ما قامت به الجاليات الأثيوبية في حي منفوحة في الرياض تلك الأحداث التي وقعت في بريطانيا في عام 2011 مع أختلاف الأسباب.

كل هذه المقدمة حتى لا تشعر عزيز المتابع باليأس والإحباط وأنت تشاهد أحد أحياء عاصمة بلدك يحدث فيها شتى أنواع التخريب من سلب للمارة، ومقاومة لرجال الأمن، و تكسير ونهب للمحلات التجارية. فما حصل في لندن وتوتنهام وليفربول أكبر بكثير مما حدث في منفوحة .

ما حدث في الرياض كان امتداد لما كان يفعله الأثيوبين في المناطق الجنوبية حيث كانت تتعالى صرخات المواطنين صباح و مساء وكان من أبرز تلك الأصوات الأعلامي صلاح الغيدان الذي أعد سلسلة وثائقية عما يقوم به المهاجر الأثيوبي من أعمال تخريبية وجرائم مخططة ضد المواطنين .

أتى قرار تصحيح أوضاع العمالة المخالفة ليعجل بالمواجهة التي لا مناص منها مع من اتخذ من البلاد مرتع لأعماله التخريبية ضاربا بأنظمة البلد عرض الحائط وبما أن الوضع وصل الى مرحلة اللاعودة فيجب أن ندخل تلك المواجهة دون هوادة أو تردد حتى لا نجعل للمشككين والمتربصين بحملة تصحيح أوضاع العمالة قيد أنمله من الشك في التراجع أو التزحزح .

لايمكن للعقل ولا للمنطق أن يتقبل أن تظل أحياء بأكملها في أواسط المدن تسكنها جاليات بشكل يشبه الإستيطان الإجباري.
لا يمكن أن نغفل الجانب الإنساني من المشكلة التي كنا طرف منها فيوجد بين تلك العمالة من النساء والأطفال من لا يعرف بلد غير هذا البلد . هؤلاء حسب تصريحات المتحدث الرسمي لشرطة الرياض وفرت لهم مقار لأيوائهم حتى يتسنى لدور التوقيف إنهاء إجرآتهم في وقت قياسي وسفرهم إلى ديارهم وهذا ما يجب فلأبد أن نتحلى بأقصى درجات ضبط النفس بعدم تعميم الخطأ على الكل .
سوف ينتهي الأمر فما حدث كان مجرد غيمة صيفاً عابرة ولكن علينا أن نكون في القادم أكثر حذرا فمعظم النار تبدأ من مستصغر الشرار .

(همسه)

ما كنا نملك علاجها في الماضي ببساطة احتجنا هذا اليوم لعلاجه بالكي
والذي هو آخر العلاج.

بواسطة : احمد المنجحي
 0  0  855
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : احمد الهلالي

تظل المملكة العربية السعودية واحدة من أهم الدول...


كلُّ عامٍ ووطني الحبيب وقادته بألف خير . كلُّ...


بواسطة : فضه عسيري

نفتح صفحة بيضاء مع إشراقة الفجر في ساعاته...


بواسطة : "المعية"

تجلس على كرسيها في فناء منزل أخيها ، عجوز في...


بواسطة : فضه عسيري

ما أجمل طفولتنا كنا نحلم بأحلام لا حدود لها،...


بواسطة : صحيفة ناجح

هناك أشخاص في وسطنا الرياضي سواء كانوا مشجعين...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:08 مساءً السبت 23 سبتمبر 2017.