• ×

حسن عسيري

مواطنون بإنتظار وعود منسية

حسن عسيري

 0  0  1.3K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مواطنون بإنتظار .. وعُود منسيّه ..!



مع ما تشهده المملكه العربيه السعوديّه من تطور في جميع المجالات ، من بينها التعليم والصحّه والطرق وغيرها من المجالات ،فإن سكّان قرية الباطن الواقعه "جنوب محافظة محايل عسير 30 كم " لايجدون مبررًا لما يعانونه يوميا من نقص في الخدمات وإنعدام لمعضمها ، رغم الوعود الكثيره من المحافظين ورؤساء البلديات على مدى أكثر من 10 سنوات إلا أنها بقيت كلمات لم يُعمل بها وآمال تحولت الى سراب .

هنا بعض معاناتهم على سبيل المثال لا الحصر ،،
يضطرّ طلاب هذه القريه المنسيّه للذهاب الى قرى أخرى يوميًا للدراسة ، لعدم وجود مدرسة متوسطة أو ثانوية ، ولك أن تتخيل حجم المعاناة في الذهاب والعوده من المدرسة في ظل عدم وجود نقل مدرسي وعدم سفلتة الطرق ، فيُحمل الأب المثقل بالكثير من المعاناة بنقل أبنائه وبناته يوميا مسافات طويله وفي غاية الوعوره كي يصل به الى مدرسته ثُم ينتظر رحلة العوده الشّاقّه ، لِيتكرر هذا المشهد يوميّا .

وبذكر الطرق لا تنحصر المعاناة على الطلب ، فمن يسكن هذه القرية عليه أن يقطع طريقًا وعرًا لطالما توالت الوعود بتمهيده وسفلتته ، فقضاء أبسط حاجيات المواطن هنا يتطلب مغامرة طويلة حتى يصل الى أقرب الخدمات بمركز خميس البحر الذي يفتقر لبعض الخدمات هُو الآخر ، فبرغم الميزانيّات الضخمه والتطور اللذي وصلت له الدوله في هذا المجال والكثير من المعاملات اللتي تكتض بها أدراج وزارة النقل وبعد كل هذه السنوات لازالت الطرق وعره وغير مُسفلتة.

وللأسف لم تنتهي المعاناه عند هذا الحد فمن يصاب هنا بمرض فعليه أن يستعد لمعاناة تكاد تكون مبكية ، فهذه القرية لا يوجد بها مستوصف حكومي أو تجاري ، ممّا يزيد من معاناة هذه القرية ، فيضطر المريض أن يذوق الأمرّين حتى يصل لأقرب مستوصف للعلاج ، ويزداد الأمر سوءًا عند كبار السّن ومن يعانون من أمراض مزمنَه تحتاج لمتابعه مستمره كأمراض الكِلى والضغط وغيرهَا ،
وعندما يريد أحدهم التواصل مع إبنه أو قريبه اللذي يخدم الوطن بعيدًا عنه فعليه صعود الجبال وتخطّي الصعاب حتى يحضى بإرسالٍ متقطع لا يكاد يكمل حديثه حتى تنقطع مرّة أخرى ، ليَنتهي الأمر برسالة نصيه تقول "حنّا بخير"

ما كتبته هنا ليس كُل شيء ، فما ذكرته من المفترض أن يتمتع به أبسط مواطن في دولة فقيرة ، ناهيك عن دولة ذات إقتصاد هائل وإمكانيات كفيلة بأن تنهي معاناة هذه القريه وغيرها من القرى .

في هذه القرية أناس سئموا من الوعود الزائفة ، والأعذار المتكرّرة ، فالميزانيّات تُصرف ، والطلبات تُرفع ، والوعود تُقال ، والأفعال قليلة

فمَا نراه على أرض الواقع لا يعكس ولو شيئًا يسيرًا من آمالنا ، فهل من مجيب ؟


Katm_194@hotmail.com

بواسطة : حسن عسيري
 0  0  1.3K
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : مي نوري طيب

في بداية هذا الشهر الكريم، أحببت أن أنقل لكم...


بواسطة : مي نوري طيب

في المقالة السابقة قمنا بتنظيم وجبة الفطور...


بواسطة : مي نوري طيب

في المقالة السابقة تحدثنا عن أهمية الصيام من...


بواسطة : مي نوري طيب

عندما تتهيأ النفس ويرتقي الإدراك في تأمل فوائد...


بواسطة : مي نوري طيب

" النور، والجرأة، والصوت، والروح، والمعلم"...


الكاتب : عبدالله العسبلي إننا نستقبل ضيفًا...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:37 صباحًا الثلاثاء 30 مايو 2017.