• ×

الحسن عبده المنجحي

دعوة للائتلاف...ونبذ الخلاف

الحسن عبده المنجحي

 0  0  987
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إغلاق الباب في وجه التيارات اللبرالية والعلمانية ،
ودعوه للائتلاف ،،،ونبذ الخلاف
إن أمتنا الإسلامية تمر هذه الأيام بفتن عظيمة ومخططات دفينة تحاك لنا في ظهر الغيب من قبل تلك التيارات والمؤسسات الإجرامية التي تعمل على تغيير فكر شبابنا وتغليف وتزييف تلك الأفكار وراء مايسمونه بالانفتاحية،وأنهم أشخاص متحررون، ووصف من يخالفهم بالرجعيين ، والبدائيين ، والمتشددين، ليستخفون بها عقول شبابنا ويجعلونهم ينقادون وراء تلك الأفكار الهدامة، وهم بذلك يزرعون الفتنة بين شباب الأمة لكي تضعف وتنهار ، وتكون فريسة سهلة ولقمة سائغه ،
أما إذا تعاونا ودعونا إلى التحاور بدلاً من التنافر ، والائتلاف بدلاً من الاختلاف ،وتقريب وجهات النظر وسعينا في جمع الصف بدلاً من التفرق ، و التحزب كل حزب بما لديهم فرحون ، قال تعالى« واعتصموا بحبل الله جميعاً ولاتفرقوا» فبما اننا نعلم ان عدوا المله واحد ، سواء ، ليبرالي ، علماني ، شيوعي ، رأس مالي ، يساري ، شيعي ، يهودي ، نصراني ، بوذي ، او ما يسمونه بمشروع الشعاع الازرق والدين الجديد (الماسونيه) ومعناها البناءون الاحرار، التي هي في الحقيقة مخطط صهيوني يهودي ، يهدف إلي السيطرة على العالم ، وإفساد البلاد والعباد ،
وكل ذلك لا يتم لهم إلا بفرقتنا وضعفنا ، وهم الآن يسعون إلى تفكيك الدول الاسلامية ، وخلق المشاكل لتكون في عدم اتزان واستقرار كي لاتستطيع الوقوف في وجوههم وإفساد مشروعاتهم،
ويجب علينا أن نحذرهم وأن لا نثق بهم وأن لانواليهم ، فهم لاعهد لهم ولا ذمة

اللهم قوي ضعفنا وأصلح حالنا فإنا والله بحاجه الى وحدة الصف وجمع الكلمة قال الله تعالى« وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين» لن تقوم لنا والله قائمة إلا بالعوده إلى ربنا فمن يرى مانحن فيه من هوان يعرف انا سبب ذلك كله بعدنا عن الله ، وخلافاتنا الداخليه ، وانشغالنا بالدنيا وملاذاتها ، وبذلك نخلق فجوات في صفوفنا فتستغل بالتغلغل داخل اسوارنا من لدن كل متربص يتحرى الفرصه للانقضاض والميل علينا ميلة واحدة ،

أي جرحِ في فؤاد المجد غائر أي موجاً في بحار الذل هادر

أي حزن أمتي بل أي دمع في المآقي أي أشجان تشاطر

أمتي يا ويح قلبي داركِ الميمون أضحى كالمقابر

كل جزءٍ منكِ بحر من دماء كل جزءِ منكِ مهدوم المنابر


 0  0  987
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : احمد الهلالي

تظل المملكة العربية السعودية واحدة من أهم الدول...


كلُّ عامٍ ووطني الحبيب وقادته بألف خير . كلُّ...


بواسطة : فضه عسيري

نفتح صفحة بيضاء مع إشراقة الفجر في ساعاته...


بواسطة : "المعية"

تجلس على كرسيها في فناء منزل أخيها ، عجوز في...


بواسطة : فضه عسيري

ما أجمل طفولتنا كنا نحلم بأحلام لا حدود لها،...


بواسطة : صحيفة ناجح

هناك أشخاص في وسطنا الرياضي سواء كانوا مشجعين...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:01 مساءً الأحد 24 سبتمبر 2017.