• ×

محمد عمير الشقيقي

صقر القحمه بطل ... عادت امجاده بهمة شبابه

محمد عمير الشقيقي

 0  0  906
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صقر القحمه ذاك الفريق المتمرس بنجومه والذي يعرف طريق البطولات والأمجاد ويعرف كيف يسعد جماهيره الوفية التي تغنت به على مر العصور والأزمنه . في اعوام كانت كلها سعاده وهناء وهم يتغمسون الادوار البطولية في كل حين . في القحمة او خارجها .. ظل صقر القحمه بطل كعادته وظلت صورته الصورة الجميلة امام عشاقه وبقيادة ربانه القوي خالد الكناني وبنجوم صدحت في الملاعب وتبجلت وتفننت وكانت بحق نجوم في عصرها وزمانها. جاءت فترة اعتبرها المحبين انها فترة ركود وفترة استراحة محارب لهذا الكيان الكبير .. ولكنها قد تكون طالت لحينها وكيف لا والعشاق والمحبين قد تعودوا على حمل الكؤس وعلى البطولات ولكن هذه الألقاب بدأت في العناد فتارة واخرى ولازالت تلك البطولات التي كانت في متناول اليد قد اصبحت صعبة المنال .. ورغم كل المحاولات الا ان تلك الأمجاد اصبحت قاهرة ومستعصية على نجوم الصقر ... ولكن ذلك لم يثني ابناء الفانلة الخضراء عن عزمهم على المضي قدمآ نحو آفاق العلو والتقدم والأمجاد ولم تثني جمهورهم الأبي الشهم عن الوقوف جنبآ لجنب خلف نجومهم فهم البلسم الحقيقي وهم السعاده الحقيقية وهم الأمل الذي ظل بتعلق به نجومهم .. واستلهم الكناني ورفاقه تلك الوقفات الجميلة والرائعه من لدن جمهورهم وواصلوا التقدم نحو امجاد اخرى وظلوا ينشدون الظفر ببطولة تروي الضمأ الذي لازم هذا الطائر الجارح والذي عرف عنه انه يلتهم الفرائس ولا يدع لها مجال للهروب وظل هذا الطائر بمخالبه الفتاكه وبنظرة من عينيه البراقة اللماعه يناظر الفرائس في كل مكان ويحلق على امتدادات طويلة حتى يتمكن من فريسته التي غابت عنه لفترات لم تكن لتتعبه او تثقل كاهله او يعتريه منها الكسل والخمول ... بل بالعكس كانت دائما تكون له الانطلاقه الحقيقيه .. وبهمة شباب لها مستقبل باهر في كرة القدم قدمهم الكناني ورفاقه من هم على صهوة الجواد تبحرت تلك الأوجه الشابه التي قدمها الكناني وتجملت وتفننت وبملعب صقلية كان لها بريق لماع وسطوع اخاذ وجموح البطل الحقيقي الذي زين لهم وافرح المحبين وجاءت ساعة الصفر لتعلن عن الافراح لأبناء الصقر ومحبيه وعادت الأمجاد والبطولات لخزائن الصقر لنشهد مولد جديد لنجوم شابه عادت بالصقر لساحة البطولات من جديد .ديدنها في ذلك مواصلة المجد العريق للفريق العريق ولتتعالى الأصوات والهتافات لهذا الكيان الكبير .. وبالفعل صقر بطل عادت امجاده بهمة شبابه ....

 0  0  906
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

تحية وتقدير لشباب القحمة الذين لن أنساهم وهم...


للقحمة تاريخ لا ينسى فالحنين إليها دائم ؛...


يوم الوطن المجيد فيه تختلط المشاعر كلها تحكي من...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:13 صباحًا الأربعاء 14 نوفمبر 2018.