• ×

أحمد بن علي عسيري

لأجل القحمة

أحمد بن علي عسيري

 1  0  331
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
للقحمة تاريخ لا ينسى فالحنين إليها دائم ؛ والشوق لها يتزايد ، عشت فيها طفولتي وهويتي وتشكلي.وجدانيات الصبا ومرحلة ربيع العمر وفترة المراهقة والشباب وسن الدراسة الجامعية ومرحلة مابعد الجامعة الدراسات العليا ومنطلق العمل وحتى بعد زواجي وإنجابي لابنتي الوردتين ( ليليان ولارين ) والقحمة سار هواها في دمي وتتنقل أكسجين استنشقه فأعيش مغرما بها من جديد .
وحبب أوطان الرجال إليهم مآرب قضاها الشباب هنالك
أعرف قصصها وسمعت حكايات ماضيها من أنها الميناء القديم والحركة التجارية الأولى والصادر والوارد والتاريخ المتجدد الذي يشع القا وبهاءا وشموخا ارتبطت ارتباط قوي بالملك المؤسس والرائد الفذ عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه وزارها زيارة تاريخية الملك سعود بن عبدالعزيز يرحمه الله الذي زارها قادما من جده عن طريق البحر ونزل بها وأمر ببناء مسجد يحمل اسمه إلى اليوم على البحر صليت فيه مرات عده بفضل الله وكرمه وقد مر بها الملك فيصل بن عبدالعزيز يرحمه الله في طريقه وهو يقود الحملة العسكرية الجنوبية .
بحر القحمة مختلف له عندي لون وطعم ومذاق وهوية ورؤية
قد سالت البحر يوما هل أنا يابحر منكا؟
هل صحيح مارواه بعضهم عني وعنكا؟
وأهلها لم أرى في حياتي مثلهم في الكرم والبساطة والتواضع وحب الفرح والبهجة والجمال كان والدي ـ يرعاه الله ـ في الإجازة الصيفية يعرض علي أنا وأخوتي زيارة أبها والنماص وبلقرن والباحة والطائف حيث الأجواء العليلة والفعاليات الصيفية والحدائق والمنتزهات والمطاعم والترفيه والرياضة والثقافة والخدمات الكمية والنوعية فنختار القحمة طائعين منحازين محبين ؛ انه شعور داخلي وإحساس مبطن أن القحمة تفوق كل هذه المدن وإغراءاتها لأنها منغمسة فينا نشعر بها ونلتقي بالأحبة عبرها وكنا نطير من الفرح إذا وصلنا مثلث القحمة فصيبنا ما تقصر عنه العبارة من السرور !!
في يومي افطر على البحر وأتفرج على حركة السفن والزعايم والفلوكات ـ بلهجة القحمة الدراجة ـ وهي تحمل الشباب وأهل العلم والخبرة والاختصاص في حركة بانورامية وهم يغيبون بشكل تدريجي عن الأنظار حتى يستقرون في منتصف البحر لالتقاط لقمة العيش باصطياد السمك ومن ثم أتوجه لحضور تمرين رياضي صباحي بمزاولة كرة القدم مع الأقران ثم التوجه إلى سوق السمك لمتابعة محصول اليوم وأنا مستمتع بمنظر الصياديين ثم أعود إلى بيت جدتي الزهراء للغداء والراحة ظهرا .
ومع انطلاق صوت أذان العصر تبدأ الحركة التجمعية الشبابية والجميع متلهفون للمباريات والتحدي والتشجيع وتطبيق ماعرفناه من الكابتن ماجد بالأمس ولايوقفنا عن هذا الركض الجنوني إلا غياب الشمس وانعدام الرؤية .
بعد صلاة المغرب أحرص على حضور مجلس أحد أعيان القحمة وكان مجلسه عامرا بمختلف الطيف الاجتماعي والبساطة تحف الجميع وكنت اسمع قصص الحواته ( جمع صيادي السمك بلهجة القحمة ) من أفواههم إلى اذنيي ومن ضمن مايقولوه عن الجزر القحماوية مثل :
• جزيرة كدمبل
• جزيرة الساحل
• جزيرة سمر
• جزيرة أم عقام
أنها جزر استثنائية من ناحية الجمال والطبيعة البكر والفرص السياحية والاستجمامية وقد تكون جزر مالديفية ذات يوم نسبة إلى جزر المالديف وقد عرضوا علي كثيرا مرافقتهم للبحر وزيارة هذه الجزر على الطبيعة لكنني رجل شديد الخوف من البحر بحرفوبيا فهو مرضي القديم الجديد .
نصلي العشاء في المسجد مع جماعة الجيران فقد كنت أعرفهم فردا فردا بالأسماء والألقاب والكنى ثم نتجه إلى مائدة العشاء وقد كانت مائدة نتمنى ألا تنتهي ففيها الجلسة الجماعية مع الجدات و الأخوال والخالات والأحفاد والأسباط والأقارب في القحمة جميعا وكان الإعداد والتحضير لها يتطلب وقت طويل وطريقتها كانت تعجبني فانا ما أزال اذكرها قبل ما يقرب من ربع قرن مضى وهي حية في وجداني وذاكرتي وبتفاصيل التفاصيل الم اقل انه الحب للقحمة وأهلها .
وما أن تشير جدتي الزهراء إلى انتهاء الوقت المحدد لتناول وجبة العشاء الذي كنا نتدلل عليها لتمديد الوقت مرة وثانية وثالثة حتى يفيض بها الكيل وتقول كلمتها المعروفة ( مايكفيكم للفجر ) لأننا لا نريد أن نذهب للنوم على الرغم من كوننا متعبين وقد كان يومنا طويل لكنها القحمة لا نستطيع مقاومة حبنا لها ولانريد أن نضيع وقتا بعيدا عنها حتى ولو كان للنوم .؟
إلى اللقاء في حلقة قادمة بإذن الله

 1  0  331
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-08-2018 10:25 صباحًا Rafat amin :
    أقامت في القحمة بمنطقه ديوان في الفترة من عام 1995 إلى عام 1998 م و عرفت العديد من اهلها و من المقيمين و بصراحه ناس جميله ارجو التواصل معهم و خاصه د. سالم إسماعيل كان طبيب المركز الصحي القحمة و الآن تقريبا بالمستشفى العام بها

جديد المقالات

صقر القحمه ذاك الفريق المتمرس بنجومه والذي يعرف...


تحية وتقدير لشباب القحمة الذين لن أنساهم وهم...


يوم الوطن المجيد فيه تختلط المشاعر كلها تحكي من...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:07 مساءً الإثنين 22 أكتوبر 2018.