• ×

محمد عمير الشقيقي

يوم الوطن في قلوب الرياضيون

محمد عمير الشقيقي

 0  0  358
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يوم الوطن المجيد فيه تختلط المشاعر كلها تحكي من خلالها عن العشق والشوق والحب الكبير للوطن الكبير .. في يومه التليد ومجده السديد . في باحاته الكبيره وامجاده المنيره .. يوم الوطن لوطن العزة والشموخ . الكل يهتف بحبه الكبير . الصغير والكبير .. الرجال والنساء .. الشاب والشائب .. كلهم يتغنوا بحب الوطن الكبير في يومه الوطني الثامن والثمانون وفي كل ايامه السعيده ... وهنا اسلط الضوء على شريحة معينه من شرائح وطني الحبيب وطني السعيد وطني الجميل . وطني الابي . وطن الشموخ والعزة والمجد .. هنا كان لي وقفة مع الرياضيون ومن يتغمسوا الدور الرياضي وكغيرهم من سائر المجتمعات .. رياضيون تغنوا بحب الوطن في انحاء المعمورة .. رياضيون عاصروا الأمجاد بإسم الوطن .. رياضيون رفعوا هامات العلى فوق هام السحب في كل انحاء العالم .. رياضيون حب الوطن يتغلغل في داخل قلوبهم وفي اجوافهم ترعرع حب الوطن والوطن يستحق ان نكون له خدامآ محبين طائعين ... فهذا وطننا الأبي الكبير الذي احتضننا والذي نكن له كل الحب والتقدير .. انه الوطن الكبير المملكة العربية السعودية .. ان هذه الأيام لهي ايام كلها سعادة ونحن كرياضيون نستبشر فيها كل الخيرات ونلهم بها كل الأصداء الجميلة والرائعه .. ونمني النفس بدوام التوفيق للوطن الكبير .. فذاك رياضي يشيد بالوطن وهذا آخر يشدوا بالوطن وانا وانت وكلنا نقول للوطن دمت خيرآ ودمت لنا حبآ وعشقآ ياوطننا الكبير .. ان بلادي وهي تحتفل بعيدها الثامن والثمانون الا لتشعرنا بالفخر والعزة كرياضيون ونحن نستشعر معها معنى حب الوطن ويتغلغل داخل اعماق قلوبنا .. فهذا لاعب يلعب وعلى عاتقه حمل كبير وهو الانجاز لتعلوا رايته الخضراء خفاقه .. وذاك مشجع يشجع ويهتف حبآ للوطن .. وآخر صحفي رياضي ينضم كلماته وتغريداته واطروحاته الصحفيه من اجل هذا الوطن الكبير .. ويستمر الحديث لدى الرياضيون بكافة الأطياف تعبيرآ عن حبهم لهذا الوطن الكبير في عامه الثامن والثمانون بخيراته ويتواصل الحديث فناقد ومحرر ومعلق وحكم ورئيس ولجان واتحادات وكلهم بصوت واحد دمت لنا ياوطن الحب وياوطن العز وياوطن السعود ... دولة لها رجالها في كل مكان وزمان .. حكامها قادتنا وتاج رؤسنا .. هم لنا الفخر ونحن لهم طائعين مبايعين ولدولتنا محبين ولوطننا ملهمين وللعز صامدون .. في ظل رعاية آل سعود نحن في امن وامان وبهمة رجالات الوطن نحن مستبشرون ولجنودنا كل النصر والتمكين .. نعم اننا كرياضيون نستشعر الحمل الكبير على عاتقنا ونحن نهتف بإسم الوطن في جميع المحافل وسنظل على العهد والوعد .. ولن تتوقف المسيرة الرياضية بالتشجيع والهتافات فقط ولكن ستتواصل بكل الجهود لرفعة اسم هذا الوطن بكل اللغات وبكل الاطروحات وبكل المعاني الرياضية الجميله .. وخلال هذا الأيام ومع تعدد المناشط الوطنية لأبناء هذا الوطن الكبير بكافة الأطياف وكل يردد عاشت السعودية .. عاش سلمان .. عاش محمد ابن سلمان .. تتواصل المنافسات الرياضية تعبيرآ بهذا اليوم الأغر اليوم المشهود والذي شهد توحيد المملكة العربية السعودية .. وبالتالي كان لزامآ علينا ان نحيي هذا اليوم بحبنا الشديد لوطننا الحبيب الكبير .. روايات عديده يتناقلها المحبون العاشقون لهذا اليوم الوطني الكبير وللرياضيون نصيب منه .. والرياضة جزء لايتجزء من هذا الهرم الكبير . فهي صحة للأبدان ونماء للعقول وراحة للقلوب وتجمع للشعوب وحبآ للوطن الكبير .. فالرياضي وهو ابن من ابناء هذا البلد الكبير يمني نفسه بدوام العز والمجد لوطن العز والمجد .... وحقيقة يوم الوطن بقلوب الرياضيون مثلهم مثل كافة اطياف المجتمع السعودي النبيل وستظل راية التوحيد خفاقه في ظل رعاية آل السعود حفظهم الله ورعاهم وامدهم بالعون والنصر والتمكين ونحن لهم طائعين مبايعين محبين لهم وللوطن الكبير . ولحب الوطن ترخص الروح ...

 0  0  358
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

قمة العشرينG20 ومكانة المملكة على مرأى ومشاهدة...


صقر القحمه ذاك الفريق المتمرس بنجومه والذي يعرف...


تحية وتقدير لشباب القحمة الذين لن أنساهم وهم...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:46 مساءً الأربعاء 12 ربيع الثاني 1440 / 19 ديسمبر 2018.