• ×

محمد عمير الشقيقي

صفو النوايا والقلوب

محمد عمير الشقيقي

 0  0  143
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
انها كرة كرة القدم تلك المستديرة التي جمعت الشعوب ونظمت العقول والفت القلوب وتناثر الحب في الأيام والليالي السدود .. كرة القدم بجمالها وعنفوانها كانت ولازالت تحاكي الشمول والشموخ .. انها معشوقة الملايين .. بحق هي كرة قدم تعلمنا من خلالها محبة الناس وعظم الصداقة وطرقها وابوابها .. كرة القدم اللعبة الشعبية الاولى بالعالم منذ قدم العصور وهي تتحرك في كل صوب واتجاه ملمة بكل التفاصيل الصغيرة والكبيرة .. القديمة والجديدة .. كرة القدم التي جعلت من البعض مشاهير في ثناياها . كيف لا وهي من قدمت الأساطير في كل مكان وعبر ازمنة مديدة واستمر بها الحال الى وقتنا الحالي .
هي مقدمه عن كرة القدم التي يعيها الجميع ومن يشاهدها وتغمس دورها البطولي .. ومن خلال ذلك كان طرحي مقدمآ لها لأبحر في اسطر قادمه عن موضوع لطالما احببت طرحه منذ وقت ليس بالقريب ولكن لعلي تأخرت بالطرح .. حيث كان الأمل يحدوني في التغيير .. ولكن بلا شك ان الحال لم يتغير واستمرت البلاغات المتذمره والتلألآت المشمره في ازدياد .. قلوب امتلأت بالحقد والكراهية لبعضنا البعض تجاه بعضنا البعض والسبب كرة القدم .. وهل جاءت هذه المسكينة لتجعلنا اعداء ام اصدقاء ام احباب .. بالله عليكم من يجيب .. سؤال لطالما سألناه منذ زمن ليس بالقريب ولكن الإجابة لازالت غائبة ... واليوم يطرح السؤال مرة اخرى واعلم تمام العلم ان الإجابة لازالت غائبة وستظل غائبة .. حديثي ومقالي وكتابي هذا وان كان على وجه العموم يطرح الا انني بهذا المقام اخص به شريحة او جزء من كيان .. اخص به قريتي الصغيرة وان كانت كبيرة بثوبها الجميل وجمال اركانها وحدودها وموقعها الجغرافي الأخاذ وهي بذلك تتغمس دورها الجميل لأنها خلقت لتكون جميلة . ولكن ليس حديثي اليوم عن جمالها وموقعها ... الخ ... ولكن حديثي عمن يسكنها ويتبجل صهوته الجوادية بداخلها وبقلبة نبرات من الحقد والكراهية لأخ او زميل او صديق او خلافه مالله به اعلم والسبب بذلك تلك المستديرة التي لم تكن بيوم من الأيام تتمنى ان ترى كل هذه القلوب العاصية تلتفت حولها ... لعل حديثي هذا يغضب البعض مني ولكني ارى اني محق بذلك وماتطرقت اليه عبر مقالي هذا الا واني على يقين تام بأنني محق فيما اقول وفيما اطرح وفيما تطرق اليه قلمي ... كرة القدم بالقحمة الساحلية عرفت منذ زمن بعيد انها كرة جميلة وقوية وممتعه وابطالها لازالت الآذان والألسن تهتف بهم ليل نهار ولايزال للحديث بقية عن الأمجاد التي تتواصل لرياضة القحمة عبر كرة القدم سواء ببعض فرقها او منتخبها او حتى حواريها . ولكن هل اكتفينا بذلك . لاوالله لقد دخلت فينا السوسة اللعينه التي غيرت القلوب من البياض الى السواد فأصبح البعض منا يكره البعض حقدآ عليه لأنه اصبح بطلآ في لعبة كرة قدم .. فبدلآ من الفرح له بالعكس كانت النبرات الحاقده تطغوا محياه .. والبعض الآخر يضمن البغيضة ويظهر الفرح وقلبه ممتلأ بالخبث والسواد .. قرية صغيرة ولكن بعض القلوب وليس كلها ابت الا ان تواصل حقدها على آخرين وهم كلهم في اناء واحد .. والى متى يستمر هذا الحال . اولا نفرح لبعضنا البعض ونحن جميعآ نسير بمركب واحد .. ان غرقنا فسنكون سويآ وان نجينآ فسنكون سويآ .. لماذا بكل الجهات نكون سواء يد بيد . الا بكرة القدم يتغير الحال ويصبح البعض منا بأوجه عده يكسوها الخبث ويظهر لنا السماح والجمال .. اوا عجزنا ان نفرح جميعآ لبعضنا بكل صدق وان نكون متحابين متعاونين لرفعة اسم هذه القرية الصغيرة الجميله .. ففي الآخر انها كرة قدم بفترات قليلة محدوده نلعبها سويآ وبعدها نكون في اتجاهات اخرى بمجالات اخرى .. صفوا النوايا والقلوب ياساده .. انها كرة قدم ... العالم يكبر يومآ ورى يوم وكرة القدم تكبر وتتعملق فاجعلوا منها نموذج حيا جميل . فهي جعلت لنا الأصدقاء بكل مكان .... انها كرة قدم

 0  0  143
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

تعد البطولات التي تهتم بالشباب سواء على مستوى...


بواسطة : حمزة السيد

* كالعادة نظم رجال وشباب الفريق البطولة(11)...


بواسطة : حمزة السيد

*الكوادر القائمة على تلك البطولة الزاهية بكل...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:10 صباحًا الإثنين 20 أغسطس 2018.