• ×

محمد عمير الشقيقي

نهائي القحمة احتفال ام تخليد ذكرى

محمد عمير الشقيقي

 0  0  214
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يسلط الشارع الرياضي مساء اليوم كافة أجندته بمساء رياضي بهيج يحتظن جنباته ملعب شداد الفقيه بنادي الوسم الرياضي بالقحمة وهو يغرد وبتبهرج ويتفنن ويتلذذ بليل جميل ،،، نهائي منتظر في احتفال رياضي لمحفل ظل طوال شهر مضى عبر مواجهات ومباريات ومنافسات رمضانية ساحلية حاكت تواصل المنافسات الرمضانية بالقحمة على مدى أعوام مضت كلها إثارة وحماس وتشويق ،، كيف لا وهناك من يسهر ويكدح ويعمل من أجل أن يكون للنجاح عنوان وللبطولة اسم والأصالة رمز ،، ها نحن اليوم وفي هذا المحفل تغتمرنا السعاده ونحن نزحف إلى ملعب المباراه لمشاهدة هذا الكرنفال الرياضي وليس فحسب لمشاهدة اللقاءات والإستمتاع بها بل لأن آذاننا ستسمع الفخر والعزة والشموخ وهي تتباهى بذكر أسماء شهداء الوطن الذين قضو نحبهم دفاعآ عن هذا البلد المعطاء بكل فخر وبكل شرف وأي شرف وهو شرف الذود عن حماية مقدسات وحدود وطننا الكبير ،،، فخر لنا أن تترنن أسماؤهم بدواخل آذاننا ونحن والكل يصفق والدموع تتساقط من أعيننا فرحا لصنيعهم رحمهم الله وتقبلهم مع الشهداء ،،، إذا هو احتفال وتخليد ذكرى وشرف وعزه ،،، نهائي يجمع بين جنباته أربع فرق لمستويين ستتنافس بقوة لكسب الرهان وأي رهان ،، ملعب شداد الفقيه بالقحمه والذي عودنا على أن يفتح ذراعيه ويحتضن الجميع ،، ستمتلأ جنبات هذا الملعب وستزحف الجماهير في هذا اليوم الجميل والذي هو بلذة العيد السعيد يحكي أصالة الشعوب ،، سيكون العيد عيدين في هذا المساء بلغة الإنتصار لفريقين على حساب فريقين وسيكون للإثارة حضور وللإبداع توهج وللعظمة دور في البروز ،،، نهائي سيحكي لنا تواصل ابداعات هذه البطولة الرمضانية التي صمدت وجابهت ووضعت لنفسها أطروحة الكبار بلغة الكبار في زمن الكبار وهل خلقت كبيرة إلا لتكون بطولة الوسم الرمضانية بعراقتها وسمو حناياها وتبجل امجادها وعنفوانها وكبريائها العظيم ،،، همة رجالاتها وبساطة اساريرهم ونبوغ الفكر الذي تحلوا به لهو ديدن الوصول وإكمال الصفوف على مدى دهر من العصور ،،،، اليوم ونحن نسلط اضواءنا لملعب المباراه بمركز القحمة فبالتأكيد سنقتبس أجزاء من هذا المشهد الكبير لنرى المنصة وهي زاهرة برجالات الرياضه والفكر والأدب والثقافة والفن كلآ بمجاله ولكنهم سيجتمعو اليوم للزعامه الكروية محلاة بعقد فريد من الهامات الأخرى والإبداعات العظمى ،،، الكل سيجتبي دوره حسب رؤيته ولكنهم سيجتمعو ن بحب كرة القدم وأنها التي جمعتهم من كل مكان ليحتظنهم ملعب شداد الفقيه بنادي الوسم بالقحمه ،، أما لو وزعنا الإتجاهات بالجوانب الأخرى لرأينا العجب العجاب ،،لرأينا هذا الكم الهائل من محبي كرة القدم وهم يسطعون كلآلأ مضيئيه وكنجوم متلألأه تزين جنبات الملعب طولا وعرضا لتشهد للزمان والمكان وحب الذات لتحاكي التميز والفن الكروي ،،، ولو شنفنا الآذان لأبحرنا في غياهب الدجى بأصوات رنانة خلف مايكات متبدعه متفننه متأصلة، ،، كل هذا سيحاكيه ملعب المباراه في مساء بهيج قل ما نقول عنه انه مساء القحمة البهيج في الليل البهيج و بتخليد ذكرى الشهيد البطل ،،،، وستدور أحداثها داخل المستطيل الترابي رمز الأصاله لنركض خلف المستديرة بنشء سيجعل له علامة ونبوغ وهو يقدم الدروس بالمجان في كيفية تعملقه وهو شاب فتي فهيجنتوس الدرب ودبسا طرفا الشباب وآمال وطموحات للجانبين وليظهر لنا كمشجعين بطلآ جديدا يسجل اسمه بمداد من ذهب وهو يزهر بحمل كأس البطولة ،، فريقان شابان وطموحمها عال وخلفهما القيادات الفنية والإدارية التي سيكون حضورها اليوم مجد ومهم للغاية ومن استحقها فهو لها جدير ،،، وفي الجانب الآخر وللكبار واي كبار كبار الفكر والعراقة والبطولات والعائدان مجددا لساحة البطولات بعد غياب طال وطال انتظاره صقلية والصقر في يوم النصر فهي بحق عودة بطل كان قد طل وغلب الكل في أعوام مضت للجانبين واليوم هما يعودا من جديد بلغة الانتصارات. ،، عمالقة ونجوم الفريقين سيكونوا بالموعد في ذاك النهائي المتلذذ بعنفوان الصبا وأصالة الماضي والتاريخ ،،، فحيا هلا بنا وبكم لنهائي الحلم في القحمة الحالمه في يوم الشهيد المجيد ،،، ستدق ساعة الصفر بعد ساعات فمن عرابها ومن ميقاتها ومن راعيها ومن ومن ومن ،،، علها استفسارات بعد طول كلام يحكي لكم الشمم والقمم وأننا لذلك متفرجون ومستمتعون وللنجاح حاضرون ،،، بقلم ( محمد الشقيفي) ابوطلال

 0  0  214
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

صقر القحمه ذاك الفريق المتمرس بنجومه والذي يعرف...


تحية وتقدير لشباب القحمة الذين لن أنساهم وهم...


للقحمة تاريخ لا ينسى فالحنين إليها دائم ؛...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:18 صباحًا الأحد 18 نوفمبر 2018.