• ×

سلطان مشقي

روحاني...ابتسامة تخفي السم.

سلطان مشقي

 0  0  465
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
التصريحات الأخيرة من البيت الأبيض بشأن تبادل الرسائل والاتصالات بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما ونظيره الإيراني الجديد حسن روحاني تنذر بتقدم مفاوضات الملف النووي الإيراني والذي عانى من الصعوبات إبان حكم أحمدي نجاد وشدة العقوبات الدولية من جانب الأمم المتحدة ومن الجانب الآخر فرض عقوبات أحادية على أشخاص ومؤسسات وحظر التعاملات التجارية والنفطية والمصرفية من جانب الدول الغربية حتى أصيب الاقتصاد الإيراني بالشلل وهو في الأصل يعاني من ارتفاع البطالة وارتفاع التضخم والذي وصل لأرقام مروعة في ظل التصريحات النارية والتهديدات إبان حكم أحمدي نجاد الذي لم يكترث بتوريط المواطن الإيراني في أزمات التضخم الاقتصادي ٠


روحاني عندما غادر نيويورك عائدا لبلاده صرح بأن اللقاءات التي أجراها مع الوفود الدولية في اجتماعات الأمم المتحدة الأخير كانت بناءةً وفاقت كل التوقعات.


وللتأكيد بأن روحاني جدي ولاتهدف بلاده إلى إنتاج السلاح النووي هناك ثلاث خطوات بالتحديد يجب أن تقدم عليها إيران.


أولا: أن تسمح للمفتشين بزيارة موقع مفاعل بارشين.


ثانياً: أن تصادق على البروتوكول الإضافي لمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية .


ثالثا: أن تجيب عن الأسئلة العسكرية النووية التي طرحتها المجموعة الدولية ولم تتلق أجوبة عنها .


عندها يتم إصدار قرار دولي ملزم عبر مجلس الأمن الدولي وفق جدول زمني محدد لطمأنة المجتمع الدولي بأن الإيرانيين ليس لديهم مايخفونه وبالتالي عليهم التعاون الكامل مع منظمة الأمم المتحدة للطاقة الذرية وهي المخولة والمعنية بالتأكيد عن صدقية البرنامج النووي الإيراني من أنه برنامج سلمي وفق ضوابط الطاقة الذرية.


النغمة الناعمة التي طرأت مؤخراً بين الأمرييكين والإيرانيين لاتدعوا للطمأنينة خصوصا إذا ما علمنا أنه كان في عهد الرئيس خاتمي مفاوضات سرية لم يعرف مصيرها أو فحوى تلك المفاوضات ومن هنا فإن إيران تحاول كعادتها إطالة أمد العملية التفاوضية أكثر وتستمر في اللعب على الوقت مع الاستمرار في توجيه الرسائل التي تبدو جذابة للجانب الأمريكي والأوربي .
كل هذا التقارب يجب ألا يكون على حساب دول الخليج العربي أو الشعب السوري الذي يناضل من أجل الحرية.

بواسطة : سلطان مشقي
 0  0  465
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : احمد الهلالي

تظل المملكة العربية السعودية واحدة من أهم الدول...


كلُّ عامٍ ووطني الحبيب وقادته بألف خير . كلُّ...


بواسطة : فضه عسيري

نفتح صفحة بيضاء مع إشراقة الفجر في ساعاته...


بواسطة : "المعية"

تجلس على كرسيها في فناء منزل أخيها ، عجوز في...


بواسطة : فضه عسيري

ما أجمل طفولتنا كنا نحلم بأحلام لا حدود لها،...


بواسطة : صحيفة ناجح

هناك أشخاص في وسطنا الرياضي سواء كانوا مشجعين...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:12 مساءً السبت 23 سبتمبر 2017.