• ×

"المعية"

موت أمل

"المعية"

 0  0  655
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تجلس على كرسيها في فناء منزل أخيها ، عجوز في السبعين من عمرها، قد اشتعل رأسها شيبا، وبدأ ظهرها محدودبا بفعل السنين العجاف التي عاشتها، وخط الزمان المر خطوطه الواضحة في وجهها الحزين.
تجلس لوحدها ساعات طوال، تحدق في الأفق.
من يشاهدها يظنها تنظر لشيء محدد، ولكنها تنظر للفراغ فقط.
تظل معظم نهارها جالسة، تتنقل بين أنحاء المنزل .
تارة في غرفتها، وتارة أمام التلفاز في صالة المنزل مع أبناء أبناء أخيها الصغار .
لاتزال تحب رؤية الأطفال وتقبيلهم كما كانت منذ زمن شبابها، وإن باتت غير قادرة على ملاعبتهم مثلما كانت تفعل أيام شبابها وقوتها.
وحين تصاب بالضجر من ضوضاء الأطفال وصراخهم حين يتشاجرون تنسحب خارجة صوب فناء المنزل.
اليوم هو يوم الخميس، نهضت تناولت فطورها بصمت في غرفتها، لم تستطع الخروج فقد كانت تشعر بالوهن الشديد.
ظلت في غرفتها طوال اليوم، وبعد المغرب سمعوا حركة في غرفتها .
ركض الجميع صوب غرفتها، طرقوا الباب مرارا، وبعد قليل من الإنتظار فتحت لهم الباب.
وحين رأوا دولاب ملابسها وقد افرغته تقريبا من محتوياته أصيبوا بالذهول، ولكن صدمتهم كانت أكبر حين نظروا لها وهي ترتدي فستانها المخملي الوردي اللون، وهي في كامل أناقتها.
تساءل الجميع عن ما يحصل، وما الذي دهى هذه العجوز لتفعل ذلك ؟!
اقتربت منها زوجة أخيها وسألتها بلطف:
ماذا بك ياأمل؟!
لماذا ترتدين هذه الملابس؟!
قالت :
أنتم ماذا بكم؟!
هل نسيتم الموعد؟
الليلة سيأتي خالد لمشاهدتي، الليلة سيأتي خالد لخطبتي.
هنا ألتفت كل من في الغرفة نحو بعضهم البعض.
وامتلأت أعينهم بالدموع، وبعضهم عادت به الذاكرة إلى قبل ثلاثين عاما، حينما أتى خالد لخطبتها، ولكنه لم يعد ليتم الزواج بسبب ظروفه كما قال لهم وقتها.
غادر الجميع الغرفة، وتركوا أمل لوحدها لتكمل حلمها الذي ظلت تنتظر عودته منذ ثلاثين عاما.
وفي الصباح وجدوا الفستان المخملي الوردي على السرير، ولم يجدوا أمل في الغرفة.
ذهبوا للبحث عنها في أنحاء المنزل، وحين دخلوا مجلس الرجال سقط البعض مغشيا عليه.
لقد وجدوا أمل ميتة في نفس المكان الذي جلست فيه ليلة قدوم خالد ليشاهدها ليلة خطبتها.*

بواسطة : "المعية"
 0  0  655
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : حمزة السيد

بلدة القحمة التاريخ والعراقة والمكتظة بالسكان...


بواسطة : ماجد شريف

اختفى سرب عمالقة كرة القدم في هذه البلده...


بواسطة : حمزة السيد

بطوﻻت الحواري التي تقام على مستوى محافظة...


بواسطة : فضه عسيري

افتح عينيك أرفع بصرك للسماء ثمة نجوم كثيرة تزين...


بواسطة : حمزة السيد

تعد بطولة الصداقة بكياد من أوائل البطوﻻت...


بواسطة : احمد الهلالي

تظل المملكة العربية السعودية واحدة من أهم الدول...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:05 صباحًا الإثنين 23 أكتوبر 2017.