• ×

الحسن عبده المنجحي

ملأى السنابل تنحني بتواضع ... والشامخات رؤوسهن فوارغ

الحسن عبده المنجحي

 0  0  3.3K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هنالك خيط رفيع بين التواضع وبين الذل ،فالتواضع خلق عظيم امتدح الله عز وجل اصحابه في كتابه بقوله تعالى{وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هوناً وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما}،
كان نبينا محمد صلى الله عليه وسلم اكثر الناس تواضعاً ولينا مع العلم أنه كان أفخر الناس نسبا ،
وأما الذل فهو كثرة الترجي وإذلال النفس عند من لايستحق ذلك وكماهو معروف أن الشكوى لغير الله مذلة فالسائل دائما مفتقر وذليل السائل دائما يشعر بالضعف ، إلا إذا انحنى وانكسر بين يدي خالقه فهو يعزه ويرفعه ويعلي قدره فمن تواضع لله رفعه عن ابن عباس رضي الله عنه قال كنت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً فقال ( ياغلام اني اعلمك كلمات احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك إذا سألت فسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله واعلم أن الأمه لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك رفعت الأقلام وجفت الصحف)) ،
هذا الحديث يدل دلاة واضحة على أن لا نسأل إلا الله وأن لانستعين إلا بالله
لكي نخرج من ذل سؤالنا للناس وهواننا على أنفسنا وأن يكون توكلنا وسؤالنا دائما لربنا فكلما خضعت وانكسرت لربك علوت وارتقيت بقدرك فعلى قدر مهابتك من ربك يهابك الناس .

 0  0  3.3K
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : مي نوري طيب

عندما تتهيأ النفس ويرتقي الإدراك في تأمل فوائد...


بواسطة : مي نوري طيب

" النور، والجرأة، والصوت، والروح، والمعلم"...


الكاتب : عبدالله العسبلي إننا نستقبل ضيفًا...


بواسطة : مي نوري طيب

1-أهمية الماء لجسم الإنسان: قال تعالى في كتابه...


بواسطة : نوره مروعي

"أبها " يخيل إلي أنني عندما اتحدث عن أبها...


بواسطة : مي نوري طيب

من خلال قراءتي ورحلاتي الفكرية، أحببت أن...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:16 صباحًا الأربعاء 24 مايو 2017.