• ×

"المعية"

الحمامة البنية

"المعية"

 1  0  730
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تلك الحمامة البنية، منذ أشهر وهي تقف على شرفة نافذته، تقترب بحذر وتنقر زجاج النافذة المرة تلو الأخرى، تنثر ريشها كالطاووس، تهدل بصوت خافت كأنها تهمس له بأغنية حب كان يجلس على أريكته الوثيرة ممددا رجليه، يقرأ في كتاب، ويستمتع بهديلها أحيانا، وأحيانا كان يشعر بالحزن؛ حينما يتعالى هديلها بترانيم حزينة في ساعات نومه ولكنه لم يفكر ولو لمرة واحدة بأن يفتح لها النافذة للدخول أو أن يلقي عليها نظرة.

هي لم تفتر أو تمل من الوقوف على شرفة نافذته، وهو لم يفكر أبدا أن يفتح لها النافذة.

وهما على هذا الحال منذ أشهر، حتى لكأنها صديقته المخلصة الوفية.

وفي أحد الأيام، أفتقد إزعاج تلك الحمامة ونقراتها على نافذته، ولم يعد يسمع صوت هديلها الحزين ذاك، ولا همسها الرقيق خلف زجاج النافذة.

شعر بالراحة وشيء من السعادة وخالطه إحساس بالحنين والفقد رغم ذلك، محدثاً نفسه بأننا لا نعرف قيمة الأشياء إلا حين نفتقدها، أصبح الهدوء يعم المكان. رغم أنها كانت تسليه بوقوفها على باب شرفته وكان يستمتع بصوتها وهي تنقر زجاج نافذته لتدخل إليه، وكانت ترانيمها تعجبه كثيرا.

غابت تلك الحمامة عنه أياما عدة، وفي أحد الأيام وهو يمر من تحت نافذته، وجدها ميتة والدماء تغطي منقارها الجميل وأرياشها البنية اللون منتشرة في المكان، شعر حينها أنه خسر حمامة جميلة وصديقة وفية فأجتاحته نوبة الحزن ولزم غرفته يذرف الدموع ولوعة الغياب.

وفي اليوم التالي، أستيقظ على صوت (ضربات) مزعجة على نافذة غرفته، هرع مسرعا نحو النافذة نظر في الفناء بلهفة، متسائلاً ربما أن الحمامة التي شاهدتها ميتة بالأمس ليست هي ولكنه وجد أن ابن جاره الشقي هو من (يرجم) نافذته.

بواسطة : "المعية"
 1  0  730
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-13-2017 01:26 صباحًا مراقب :
    كانت تظنه لا يتحرك لفتح النافذة لانه لا مبال ومستهتر بوجودها وما علمت انه كان مشلولا .. وبعدها صار يحتضر!!

جديد المقالات

بواسطة : حمزة السيد

بلدة القحمة التاريخ والعراقة والمكتظة بالسكان...


بواسطة : ماجد شريف

اختفى سرب عمالقة كرة القدم في هذه البلده...


بواسطة : حمزة السيد

بطوﻻت الحواري التي تقام على مستوى محافظة...


بواسطة : فضه عسيري

افتح عينيك أرفع بصرك للسماء ثمة نجوم كثيرة تزين...


بواسطة : حمزة السيد

تعد بطولة الصداقة بكياد من أوائل البطوﻻت...


بواسطة : احمد الهلالي

تظل المملكة العربية السعودية واحدة من أهم الدول...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:12 صباحًا الإثنين 23 أكتوبر 2017.