• ×

"المعية"

مجاديف الحياة

"المعية"

 0  0  492
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يعيش الإنسان في هذه الحياة كقارب صغير، وسط بحر لجي، تعصف به الأمواج من كل جانب.
البعض كقارب مزود بمجاديف، تساعده على النجاة والإبحار بسلامة وسلاسة أكبر، وتمنحه القدرة على التحكم بإتجاه القارب وتعطيه فرصا للنجاة من تلك الأمواج العاتية بتفاديها والإبحار بعيدا عنها.
والبعض كقارب وجد نفسه وسط الأمواج العاتية وبدون مجاديف تساعده للإبحار وسط تلك الأمواج الهائلة ولا فرص تبدو له في النجاة والخروج من غبة هذا البحر سالما، دون شروخ أو حتى تحطم وغرق.
المجاديف التي يمتلكها البعض دون البعض من البشر، هي الإيمان، الصبر، الأمل، العلم، الحكمة، والخبرة أيضا.
من امتلك تلك الأشياء كلها، أو معظمها على الأقل، استطاع الإبحار وسط أمواج الحياة العاتية والمتلاطمة من كل جانب، و توفرت له فرص النجاة من صدمات الحياة وقسوتها، وإن أصيب بشرخ من هذه الحياة، فإنه على الأقل تظل له فرص كبيرة وقوية في النجاة والبقاء.
أما من كان مجردا من تلك الأشياء فإنه يكون قد فقد مجاديف الأمان والسلامة التي يستطيع بها تجاوز أمواج الحياة وسيغرق في لجة بحرها المظلم شديد الأهوال.

بواسطة : "المعية"
 0  0  492
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : احمد الهلالي

تظل المملكة العربية السعودية واحدة من أهم الدول...


كلُّ عامٍ ووطني الحبيب وقادته بألف خير . كلُّ...


بواسطة : فضه عسيري

نفتح صفحة بيضاء مع إشراقة الفجر في ساعاته...


بواسطة : "المعية"

تجلس على كرسيها في فناء منزل أخيها ، عجوز في...


بواسطة : فضه عسيري

ما أجمل طفولتنا كنا نحلم بأحلام لا حدود لها،...


بواسطة : صحيفة ناجح

هناك أشخاص في وسطنا الرياضي سواء كانوا مشجعين...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:44 مساءً الثلاثاء 26 سبتمبر 2017.