• ×

مي نوري طيب

طهارة الجسد ونقاء الروح (2)

مي نوري طيب

 0  0  680
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في المقالة السابقة تحدثنا عن أهمية الصيام من الناحية الطبية وآثاره الإيجابية على الروح والجسد. وفي هذه المقالة سوف نتحدث عن خطة منظمة في ترتيب بعض السلوكيات والعادات الغذائية في هذا الشهر الكريم. وأستدل بدراسات قام بها د. ضاري العون المتخصص في التغذية الاكلينيكية. لأن الكثير من الأشخاص يؤرقهم زيادة الوزن وعسر الصيام فأحببت أن نضيف بعض من الاختيارات الذكية ممزوجة بأفكاركم المتجددة والدراسات المنتقاة بعناية ودقة.
العقل الباطن والصيام:
إن عادة تناول الحلويات في رمضان غير صحية، ولكن لا نستطيع منع أنفسنا من تناول قطعة صغيرة منها، فأسلوب التقنين وليس الحرمان يؤدي إلى الاكتفاء وبالتالي المحافظة على الرشاقة ومستويات السكر في الجسم. وفي حالة شعر الإنسان بالشبع والامتلاء فلا يجب إرغام معدته على مزيدا من الطعام والحلويات، فتحدث التخمة والسمنة. وبطريقة واعية ذكية، ندرك بأن العقل الباطن هو الذي يدفع الإنسان لتناول المزيد من الطعام لشعوره بأنه ظل ساعات صائما عن الأكل فيريد تعويض الأمر نفسيا.
برمجة العقل الباطن روحانيا وغذائيا:
وذلك بإشغال الإنسان نفسه بالهدف الأساسي من صيام الشهر الفضيل، والإحساس بالفقراء والمحرومين، وفي الوقت ذاته نستثمر رمضان في الروحانيات والتأمل في الخلق والعبادات والتقرب إلى الله، والحرص على الأجر والثواب، وأن يحصد أكبر قدر من الحسنات في هذه الأيام المعدودات. ويحقق الروحانية الجميلة بخفة ورشاقة ولياقة.
الاستعداد لشهر رمضان:
قبل أيام يجب أن نتبع أسلوب شرب الماء بكثرة، نشرب ونروي الجسم جديا حتى لا يصاب بالجفاف خلال الصيام، فعلينا أن نتناول ما يقارب ليترين من الماء يوميا مع تناول العصائر الطبيعية، فنصل إلى الصيام وجسمنا مليء بالغذاء والنشاط وفيه من الطاقة والقوة لتحمل هذا الشهر الكريم. والابتعاد عن المأكولات الدهنية والمالحة وتنااول الفواكه والخضروات كالعنب والشمام، والخس والكوسه.
الصيام ديتوكس للجسم:
ومن خلال أبحاث قامت بها أخصائية التغذية غنى غلايني، فإن شهر رمضان هو شهر ديتوكس للجسم، لأنه ينظف الجسم من السموم التي تتكدس في الخلايا الدهنية، وعندما تذوب هذه الخلايا تزول معها السموم. لذلك يجب شرب كميات كبيرة من الماء بين وجبتي الفطور للتخلص من هذه السموم وإنقاص الوزن، والمحافظة على رطوبة الجسم. وفوائد الصيام غنية جدا، فالبشرة تشرق والنوم لساعات كافية هادئة والأمراض كلها تزول بالصيام في رمضان.
الترتيب الصحيح لفطور الصائم:
إن اتباع السنة المحمدية برنامج صحي وسليم، فلنبدأ بالتمرات بعدد فردي وبضع حسوات من الماء، ثم نشرب الشوربة لتهيئة المعدة في استقبال الطعام ثم نتوقف لأداء صلاة المغرب.
1-أهمية التمر والماء والشوربة:
التمر كنز حقيقي وهو غني بالسكريات الأحادية البسيطة مما يوفر للصائم سرعة وصول الجلوكوز للدماغ، حيث أن الصائم يحتاج إلى مصدر سريع للسكر والألياف.
عدد التمرات: (1-3-5) تمرات، حتى لا تزيد السعرات الحرارية.
شرب كميات كافية من الفطور وحتى السحور، وتناول الشوربات التي تمد الجسم ببعض السوائل التي يحتاجها وتناول الفواكه والخضروات والسلطات لارتفاع نسبة الماء والفيتامينات والمعادن فيها.
2-وجبة الفطور الصحية:
بعد صلاة المغرب، نبدأ بتناول الطبق الرئيسي ونحرص على أن يحتوي على البروتين المطهي بطريقة صحية كالشوي أو السلق. بجانب مصادر الكربوهيدرات المركبة كالأرز الأسمر، أو المكرونة المصنوعة من الطحين الكامل، أو البطاطا المشوية.
3-المقالي:
من الممكن الاكتفاء بقطعة واحدة من السمبوسك أو الكبة.
4-الحبوب الكاملة:
الحبوب الكاملة غنية بالألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن. والألياف يزيد حجمها في المعدة فتعطي شعورا أسرع بالشبع، بالإضافة إلى أنها ترفع نسبة السكر بشكل تدريجي.
5-تقسيم الحصص الغذائية في وجبة الفطور:
يمكن تقسيم الطبق إلى ثلث للبروتين (سمك، دجاج، لحم)، وثلث للخضروات سواء أكانت مطهية أو سوتية أو سلطة. والثلث الأخير للنشويات.
6-تناول الحلويات:
من الممكن إرضاء رغبتنا في تناول صنف واحد من الحلو وحصة صغيرة، ثلاث مرات بالأسبوع. لكن الأهم تناول الفاكهة لأنها غنية بالفيتامينات والماء.
(يتبع)

بواسطة : مي نوري طيب
 0  0  680
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : حمزة السيد

* الرأي اﻻنطباعي هو يطرح وفق تصور خاص ويحتمل...


بواسطة : كاتبة

وطني وفيكَ ألفٌ قصيدةٍ...


بواسطة : احمد الهلالي

عندما يقرر شخص ويختار فكرة ما سوَاءًا كانت هذه...


بواسطة : حمزة السيد

بلدة القحمة التاريخ والعراقة والمكتظة بالسكان...


بواسطة : ماجد شريف

اختفى سرب عمالقة كرة القدم في هذه البلده...


بواسطة : حمزة السيد

بطوﻻت الحواري التي تقام على مستوى محافظة...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:17 مساءً الجمعة 24 نوفمبر 2017.