• ×

علي العوضي

مشكلتنا مع الاعلام

علي العوضي

 0  0  535
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في هذه الآونة أضحى الإعلام له دور كبير مما حمله مسؤولية أكبر فإذا أراد تأليب الرأي ضد قضية ما . أو فئة ما . فإن له تأثير كبير .
نأخذ على سبيل المثال لا الحصر . قضية ضحية اليوم الوطني ومطاردة الهيئة . هناك تضخيم إعلامي هائل لهذه القضية لكون الهيئة طرفا فيها . هناك الكثير من الحوادث تحصل ولكن ليس للهيئة دور فيها فتدفن ولا تكاد حتى الصحف أن تكتب عنها .هل رجال الأمن ليس لديهم أخطاء ولا تجاوزات لتكال تهمة الأخطاء والتجاوزات على رجال الهيئة ؟
الموت واحد والخطأ واحد سواء كان من رجل أمن أو من رجل هيئة . الهروب من رجال الهيئة كالهروب من رجال الأمن ليس هناك فرق
فهذه حملة شرسة تحاك ضد الهيئة يقودها الإعلام وأعداء الهيئة . الإعلام وأصدقاءه ينفخون في مثل هذه القضية لتصبح قضية رأي عام ويتجاهلون تلك القضية التي سببها رجل امن أو مسئول لتصبح قضية شأن خاص . هذا شيء ملاحظ
في هذه الأيام أصبحنا ضحايا إعلام ذو توجهات . و لايعترف بذلك إلا من يحاول تصفية المشارب أما المنساقين خلف الإعلام وتضليل ولا يحاولون تصفية المادة الإعلامية من الشوائب فهم ضحايا لا يصدقون إلا ما يسمعونه ويشاهدونه في الإعلام .
والمثال الآخر الانقلاب العسكري في مصر يقول الإعلام أن الشعب خرج لإسقاط مرسي . والشعب هو الذي اختار مرسي رئيسا فهل نصدق صناديق الاقتراع التي تحت إشراف قضاه ومراقبين عاهدوا على نزاهة هذه الانتخابات أم نصدق هذا الإعلام الذي لم يعاهدنا على أن يظهر لنا الحقائق
...مشكلتنا هي شرب المادة الإعلامية دون تصفيتها .

بواسطة : علي العوضي
 0  0  535
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : احمد الهلالي

تظل المملكة العربية السعودية واحدة من أهم الدول...


كلُّ عامٍ ووطني الحبيب وقادته بألف خير . كلُّ...


بواسطة : فضه عسيري

نفتح صفحة بيضاء مع إشراقة الفجر في ساعاته...


بواسطة : "المعية"

تجلس على كرسيها في فناء منزل أخيها ، عجوز في...


بواسطة : فضه عسيري

ما أجمل طفولتنا كنا نحلم بأحلام لا حدود لها،...


بواسطة : صحيفة ناجح

هناك أشخاص في وسطنا الرياضي سواء كانوا مشجعين...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:14 مساءً الأحد 24 سبتمبر 2017.