• ×

مي نوري طيب

الاستئناس مع الذات

مي نوري طيب

 0  0  468
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مع بزوغ لحظات الفجر الألق وإشراقة الشمس الذهبية بإشعاعها، وفي وقت الأصيل الجميل قبيل غروب الشمس، تحلو لي خلوات النفس وارتقائها. وفيها تتبدل قناعات داخلية تنير الدرب وتوسع بؤرة الشعور بالبهجة والسلام.
واستوقفتني بعض الأفكار القابعة في اللاشعور، قلبتها جيدا في مخيلتي فوجدت بأنني لم أخطأ في حق نفسي عندما قررت وضع برامجي اليومية الخاصة، وأنسق جدولي المنزلي والعملي بعناية. ولا أسمح بتدخل الآخرين في إعادة برمجة حياتي. فكانت سلوتي بأني رسمت بريشة الحب والتسامح مع نفسي والآخرين، ألوانا من السعادة والصحة النفسية.
ومن الأمور المؤنسة والإيجابية للقناعات والنفس:
1-الصفاء الذهني ويحدث عندما تنقطع عن المثيرات الخارجية.
2-التفكر في أمورك بتأن وروية.
3-مراقبة الأفكار.
4-مراجعة أهدافك وخطواتك تحتاج إلى خلوات قصيرة.
5-تغذية العقل بالقراءة والتركيز.
6-التأمل.
وفي لحظات من الصمت، تذكرت شخصا موهوبا، كنت قد التقيت به في غذاء عمل مع مجموعة من الموهوبين، واسمه الكريم: عبد المنعم هرهري، ويعتبر مدربا متميزا. وقد حكى لنا عبد المنعم تجربته الجميلة في تعلم مهارة الصمت وفن الإنصات، وقد درب نفسه سنتين كاملتين، حتى أكتسب فن أنيق جميل.
وأختم مقالتي بأن الاستئناس مع الذات ولحظات الخشوع وعروج النفس في الصلاة من أجمل اللحظات وأصفاها للسكينة والهدوء والسلام النفسي.

كاتبة المقال: مي نوري طيب
مقالة مشابهة: خلوة مع النفس للدكتورة المتألقة مريم باقر.

بواسطة : مي نوري طيب
 0  0  468
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : احمد الهلالي

تظل المملكة العربية السعودية واحدة من أهم الدول...


كلُّ عامٍ ووطني الحبيب وقادته بألف خير . كلُّ...


بواسطة : فضه عسيري

نفتح صفحة بيضاء مع إشراقة الفجر في ساعاته...


بواسطة : "المعية"

تجلس على كرسيها في فناء منزل أخيها ، عجوز في...


بواسطة : فضه عسيري

ما أجمل طفولتنا كنا نحلم بأحلام لا حدود لها،...


بواسطة : صحيفة ناجح

هناك أشخاص في وسطنا الرياضي سواء كانوا مشجعين...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:49 مساءً الثلاثاء 26 سبتمبر 2017.