• ×

مي نوري طيب

أسرار الشخصية الجاذبة (4) الجزء الأخير

مي نوري طيب

 0  0  392
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خيل إلي منظر البحر وأمواجه، وكأنه عين تبكي من خلاله الكرة الأرضية. فيتشابه الإنسان مع الكرة الأرضية في البكاء، فالبحر بقطرات ماءه المالحة، وعين الإنسان بدموعها الرقيقة. فعند الطبيعة هذا نظام كوني، وعند الإنسان ألم قلبي وحسي. يقول الشاعر: "لا تلم في البكاء فالدمع لو لم يجر في الخد كان في القلب جمراً"
(ولعمري، لو أتى للأقدار أن تخاطب البائس المتألم، لكان هذا الخطاب بينهما جملتين من القدر، وحرفا واحدا من البائس على هذا النسق:
القدر: هل عرفت السر.
الإنسان: لا.
القدر: ويحك، فهذا الذي أصابك بعض السر!) الرافعي
والألم يرفعنا إلى مرحلة السمو والعلو، لأن عواطف الحزن هي الحارسة لإنسانيتنا، إذ تندمج حياة الجسم مع الروح فيعلو الضمير النقي، ويصفو القلب، وينبع الحب السامي البديع.
ونكمل لكم أسرار الشخصية الجاذبة:
19-أحب لمن حولك ما تحبه لنفسك. (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه) حديث شريف.
20-كن كالبلسم، ولا تذكر أحدا بشر، واحذر الغيبة.
21-احرص على بث التفاؤل، وانقل البشارات ويسر ولا تعسر.
22-سيطر على غضبك:
السلوك الطيب هو الجسر بين النفوس، (لا تغضب ولك الجنة). حديث شريف
-بدل هيئتك، اكتب أسباب غضبك، الجم لسانك، تسامح وأحسن لمن غضبت منه.
-احذر من إعطاء الوعود عند الفرح.
23-كن منيبا رجاعا إلى الحق
الاعتذار شجاعة، اعتذرت فأرضيت ربا، وكسبت قلبا، ومنعت شرا، وازددت تواضعا.
24-ليكن صدرك واسعا وكن متسامحا:
تقبل النقد بصدر رحب، ويعتبر الهدوء والاحتواء هو الحل الصحيح للتعامل مع النقد الجائر.
25-لا تكثر من الشكوى والتذمر:
كن جميلا ترى الوجود جميلا.
26-اشكر الناس
كلما ارتقى الإنسان اجتماعيا وثقافيا، كلما كثرت كلمة الشكر على لسانه وهي عادة حضارية راقية.
27-دعه يشعر أنه فعلها (قاعدة قويمة من الذكاء الاجتماعي)
(ما ناظرت أحدا إلى وددت أن الله تعالى أجرى الحق على لسانه) الشافعي
لأنه حين يشعر الآخر أنه هو من أنجز الإنجاز أو قدم الرأي القيم، سيكون أقرب إلى أن يتبعه بطيب خاطر.
يقول الشافعي: " إن الرجل ليحدثني بالأمر أعرفه من قبل أن تلده أمه، فاصغي إليه حتى ينتهي من حديثه وأريه أني أسمعه لأول مرة".
28-كن خفيفا لطيفا عند زيارة الناس.

ومضة شكر:
لا يهمُ النبع في أي أرضٍ يتدفق، قُل كلمتَك وليأخذها مَن يشاء. هل أجملَ من أن تكون حروفُكَ هديةَ حبيب أو رفيقةَ مشتاق؟ " زاهي وهبي"
image

بواسطة : مي نوري طيب
 0  0  392
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : ناصر بشير

الماء من أهم مقومات الحياة التي لا غنى عنها ؛...


بواسطة : مي نوري طيب

في بداية هذا الشهر الكريم، أحببت أن أنقل لكم...


بواسطة : مي نوري طيب

في المقالة السابقة قمنا بتنظيم وجبة الفطور...


بواسطة : مي نوري طيب

في المقالة السابقة تحدثنا عن أهمية الصيام من...


بواسطة : مي نوري طيب

عندما تتهيأ النفس ويرتقي الإدراك في تأمل فوائد...


بواسطة : مي نوري طيب

" النور، والجرأة، والصوت، والروح، والمعلم"...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:29 مساءً الإثنين 26 يونيو 2017.