• ×

حنان العاطفي عسيري

أبها التي نريد

حنان العاطفي عسيري

 0  0  2.7K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أبها تلك المدينة التي يتراقص السحاب بين راحتيها؛ مغازلاً سحر ضبابها؛ ومنادمًا شموخ جبالها. أبها أرض خضراء غرّاء، للحسن فيها مغان وسمر، دوحها ظلال تغفو عليها الأرواح بسلام، لريحانها الغض عطر ساحر يحجز كل مواعيده في قلوب الحسان، لقاء أبها وداعة والمقام فيها صبابة. مع كل لقاء لي في أبها أراها غادة حسناء تُسفر عن جمال طبيعة زاهية، يكسيني الحبور حين أزورها، وتنطلق كل المباهج في روحي؛ ورغم تباعد كل زيارة عن الأخرى إلّا أنّي أراها مدينة تحبو في مسار التطور الحقيقي اللائق بها منذ زمن! فهل أبها منسيّة فعلاً أم أنّ وجه الخذلان والتقاعس لم يزل النقاب عن وجهها الملائكي الباهي؟!. مدينة كأبها تعاني حقًا من اهتمام المسؤول بها، تشكو اهمالًا لم يهيء لها أن تتوشح ألقابًا تقدميّة في مصاف المدن السياحية كعامل جذب سياحي قوي. مكثت فيها هذا الصيف ثلاثة أشهر في كل حين يزداد يقيني أن ثمّة ما يربكها عن المضي أممًا؛ رغم أن أرضها جنّة تشد قلوبنا وتستفز ألبابنا للسفر إليها هيامًا. ورغم من يرى جدارة أبها في استحقاق لقب عاصمة السياحة العربيّة لعام ٢٠١٧؛ فإنّي أرى أن مكانتها التاريخيّة والثقافيّة والاجتماعيّة وطبيعة أرضها الواقعة على مرتفع جبال السروات عوامل مهيأة لذلك؛ لكنّ طبيعة الأرض وحدها غير كافية لأن تقنع المرء منّا بكل استحقاقات السياحة في المكان دُون جودة عالية للخدمات الفعليّة، وبالرغم من الجهود المبذولة أخيرًا من قبل الهيئة العامة للسياحة والآثار في تنشيط برامج السياحة ودفع مبادرات تجلي جهودًا طيبة في مناشط عديدة؛إلا أن الأمر يحتاج إلى دفع عجلة التنمية التي لا تنفصل أبدًا عن السياحة. فأبها بحاجة إلى تكاتف الجهود بشكل بارز من أطراف عدة كالقطاع الخاص بدعم رجال الأعمال، وأبناء المنطقة، وصندوق الاستثمار جميعها بحاجة إلى أن تشد من تآزر السياحة باستثمارات عدة في البنى التحتية السياحيّة من إقامة الفنادق مثلًا، فبحسب ما صرح به مدير فرع هيئة السياحة والتراث بمنطقة عسير محمد العمرة بوجود٣٢ فندقا و١٧ فندقا آخرًا تحت الانشاء فنرجو أن تكون بمعايير فندقية تخدم السائح بشكل يليق. كذلك الاهتمام بالطرق وإزالة كل تشوه بصري في المتهالك المقذوف وكل مايسيء للمكان والطريق حتى تلك الاساءات في العادات السلوكيّة الشبابية الغريبة التي نالت من استقامة المنطقة ورقيها،هذا عدا الاهتمام بزيادة المنتزهات وامتدادها حتى السودة والحبلة وإقامة المجمعات التجاريّة والمقاهي وتنشيط جانب المواصلات. وآخيرًا هناك من رأى من خبراء الاقتصاد أن ٣٨% من دخل القطاع السياحي من الاستثمارات يتوقع أن تصل إلى ٧٠% فكل المنى أن تُعطى لأبها خاصة ولعسير عامة مكانة تليق بالأرض والانسان مقيمًا أو سائحًا.

 0  0  2.7K
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : حمزة السيد

بلدة القحمة التاريخ والعراقة والمكتظة بالسكان...


بواسطة : ماجد شريف

اختفى سرب عمالقة كرة القدم في هذه البلده...


بواسطة : حمزة السيد

بطوﻻت الحواري التي تقام على مستوى محافظة...


بواسطة : فضه عسيري

افتح عينيك أرفع بصرك للسماء ثمة نجوم كثيرة تزين...


بواسطة : حمزة السيد

تعد بطولة الصداقة بكياد من أوائل البطوﻻت...


بواسطة : احمد الهلالي

تظل المملكة العربية السعودية واحدة من أهم الدول...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:52 صباحًا الثلاثاء 24 أكتوبر 2017.