• ×

سلطان مشقي

الأسد والهولوكست الهِتْلَرِية من جديد.

سلطان مشقي

 0  0  349
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وأخيراً أمن بشار الأسد العقوبة الدولية على استخدام السلاح الكيماوي،فلقد فاجأ العالم الاقتراح الروسي الذي يقضي بإشراف دولي على الأسلحة الكيماوية لنظام الأسد،والذي توج بالاتفاق الذي تم في جنيف بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الروسي سيرجي لافروف .
إن الهدف من ذلك الاتفاق تجنيب نظام دمشق الضربة العسكرية وإطالة أمد ذلك النظام حتى يتسنى له فعل أي شيء تجاه شعبه كيفما شاء؟ وبذلك يكون الأسد جنَّب نفسه الضربة وقام بخداع المجتمع الدولي بعد اعترافه حيازة أسلحة كيماوية محظورة دولياً.
لونظرنا لبعض تفاصيل ذلك الاتفاق لوجدنا فيه نوع من التساهل وبكل وضوح مع نظام الأسد من خلال منحه مهلة حتى منتصف العام 2014 لنزع وتدمير تلك الأسلحة الكيماوية،ولكن من يضمن تنفيذ الأسد لذلك الاتفاق وخصوصا أنه جرى من دون إصدار قرار أمميٍ ملزم عبر مجلس الأمن الدولي ينص على كمية ومواقع ومصانع تلك الأسلحة الكيماوية عبر آليه واضحة.
المفارقة بين هذا وذاك أن الروس استطاعوا تجنيب الأسد الضربة العسكرية وتمييع القضية برمتها خصوصا بعد صدور نتائج لجنة التحقيق الدولية والتي أثبتت استخدام الأسد للسلاح الكيماوي،والدول الغربية والتي لم تستطع حتى الآن على إصدار قرار إدانة على أقل تقدير لحفظ ماء الوجه لتلك الدول التي تتباها و تدعي حقوق الإنسان.
وعليه فإن تراخي تلك الدول والصمت الرهيب على المجازر التي ترتكب من قبل نظام الأسد وحلفائه المرتزقه كل ساعه وكأننا أمام الهولوكست الهتلرية من جديد لهو شيء معيب ووصمت عار في جبين تلك الدول،فاستمرارية معاناه الشعب السوري والذي ضاق ذرعا بالمجتمع الدولي الذي لم يقدم له مايمكن أن ينهي هذا الصراع . وعلى كل متابع أن يتيقن بأن الدول الغربية ليس لديها مايمكن أن يشجعها على التدخل عسكريا في سوريا وأنه لايوجد في سوريا مايمكن أن يلقاه الغرب على غرار ما لقيه في العراق آنذاك.

بواسطة : سلطان مشقي
 0  0  349
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : "المعية"

يعيش الإنسان في هذه الحياة كقارب صغير، وسط بحر...


بواسطة : "المعية"

البعض يمتعض من أن كتابات بعض من يقرأ لهم من...


بواسطة : ناصر بشير

الماء من أهم مقومات الحياة التي لا غنى عنها ؛...


بواسطة : مي نوري طيب

في بداية هذا الشهر الكريم، أحببت أن أنقل لكم...


بواسطة : مي نوري طيب

في المقالة السابقة قمنا بتنظيم وجبة الفطور...


بواسطة : مي نوري طيب

في المقالة السابقة تحدثنا عن أهمية الصيام من...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:37 صباحًا الجمعة 21 يوليو 2017.