• ×

أحمد الصعب

اللون الاخضر سيد الالوان لتبقى البطولات

أحمد الصعب

 1  0  639
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كنا فيما مضى إلى وقت قريب يتخلى مشجعوا اﻷندية عن اﻷلوان والشعارات الخاصة باﻷندية وتتوقف اﻷقﻻم عن الكتابة المحلية وتصب مداد حبرها لصالح المنتخب بمجرد إختيار صفوة الﻻعبين لتمثيل الوطن في المحافل اﻹقليمية والقارية والدولية مما جعلنا نعيش ونتذوق طعم البطوﻻت في زمن اﻹنجازات الرياضية التي سجلت بإسم الوطن وعند نهاية البطولة يعود الجميع للركض محليا كﻻ حسب ميوله .لكن تغيرنا ولم يتغير الزمن (نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا) فقد أصبحت اﻷلوان تطغى على التصرفات وتسيطر على المشاعر ولم نستطيع مشاهدة اللون الواحد الموحد ووصل بنا الحال التعصبي المقيت لنعترض على ضم فﻻن ونطالب بضم عﻻن ونمدح زيد ونشتم عبيد ناسين أو متناسين أو ربما متجاهلين ان هناك لجان مسؤولة عن المنتخب ومدرب له متطلبات ورؤية خاصة قد تخالف أهوائنا وكل ذلك بسبب التعصب الرياضي الذي حل في جسد رياضتنا وأصبح مرض عضال ينهش لحمها وعظمها وجعلها تعاني وتصارع ويﻻت هذا المرض الخطير وبدﻻ من نشر التوعية الثقافية والحد منه عن طريق القنوات الفضائية والمحللين والكتاب والنقاد نجد المقابﻻت التلفزيونية والمقاﻻت والمنشورات تتناثر هنا وهناك لتمجيد فريق على حساب آخر وأفضلية ﻻعب على آخر بل ان البعض يتمنى ان ﻻيمثل المنتخب ﻻعبي فريقه المفضل حتى ﻻيتعرضون لﻻرهاق ويعودون وهم ﻻيشتكون اﻹصابات وغير مجهدين . يجب ان نقف صفا واحدا ﻻتخرج منا كلمة في غير محلها وان نعتبر ﻻعبي المنتخب كالمحاربين على ثغور الوطن فهم يمثلوننا ونحن في منازلنا ويدافعون عن اسم بلدنا ويسعون لرفع سمعته وتحقيق إنجازات تليق بمكانته وتعيده لمكانه الطبيعي في الصف اﻷول على مستوى القارة الصفراء .آخر الصيحات ماحصل بين المشجع السعودي المبتعث في استراليا ومهاجم المنتخب ناصر الشمراني مع أنني لم أشاهد مقطع الحادثة وﻻ أعلم من المخطئ منهما لكنها انتهت في حينها حسب ماصرح به رئيس بعثة المنتخب بتبادل اﻻعتذار وقبوله من الطرفان لكن وجدها المتربصين مادة دسمة حيث انقسم الشارع الرياضي تجاه هذه القضية بين مهاجم ومدافع وهي من القضايا البسيطة التي تحصل في كثير من المناسبات الرياضية ويجب قفلها وإحكام القفل ومنع نشر وسماع ما يعيدها للواجهة عبر جميع وسائل اﻹعﻻم ومحاسبة من يثيرها من جديد بحكم إنها قضية منتهية وﻻتقدم وﻻتؤخر حفاظا على تماسك معسكر المنتخب وعدم شحن اﻷنفس وتشتيت اﻷفكار وزرع البلبلة في أرجائه وحتى لو لم تنتهي وترتب عليها عقوبة فيؤجل البت فيها حتى بعد البطولة والعودة ﻷرض الوطن مادامها سعودية اﻷطراف ليكون حلها داخل أرض الوطن بعد هدوء العاصفة وتنقية اﻷجواء . نحتاج وقفة صادقة لنعالج مرضنا ونشفي أنفسنا حتى ﻻيبقى الحال على ماهو عليه دون حل . إنا لمنتظرون .

بواسطة : أحمد الصعب
 1  0  639
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : مي نوري طيب

عندما تتهيأ النفس ويرتقي الإدراك في تأمل فوائد...


بواسطة : مي نوري طيب

" النور، والجرأة، والصوت، والروح، والمعلم"...


الكاتب : عبدالله العسبلي إننا نستقبل ضيفًا...


بواسطة : مي نوري طيب

1-أهمية الماء لجسم الإنسان: قال تعالى في كتابه...


بواسطة : نوره مروعي

"أبها " يخيل إلي أنني عندما اتحدث عن أبها...


بواسطة : مي نوري طيب

من خلال قراءتي ورحلاتي الفكرية، أحببت أن...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:35 مساءً الأربعاء 24 مايو 2017.