• ×

بنفسج العسيري

من أيام الله

بنفسج العسيري

 0  0  635
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحديث عن أيام الله لا يمل أيام النصر والتأييد والتجليات،ولقد قص الله في كتابه تأييده لأنبيائه ورسله على أعدائهم،وتمكينه لأوليائه في الأرض،وتذكير المؤمنين بذلك من أعظم ما يعين على الإقتداء بهم،قال تعالى ( ولقد أرسلنا موسى بآياتنا أن أخرج قومك من الظلمات الى النور وذكرهم بأيام الله إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور ) الآية 5 سورة إبراهيم.
وحديثنا هنا يخص عشيرة من قبيلة المنجحة العشيرة العسيرية العريقة ( أجدادي وأفتخر بهم ) إسمها عشيرة ( المبشرة ) بتسكين الباء وفتح الشين،هذه العشيرة عاشت يوما من أيام الله،يوم نصر وتأييد،يوم فتح.عظيم وكرامة سارت بها الركبان.
لا أريد أن أطيل.
كان أفراد هذه العشيرة يخرجون في الصباح لرعي أغنامهم ولإستقاء الماء وكذلك البحث عن الرزق،وكانت القرود تستغل هذه الفرصة فتخلفهم الى بيوتهم فتريق الماء وتأكل الحب وتخلط بعضه ببعض،وعندما أصبحت هذه مشكلة وعز على الجميع علاجها اجتمعوا وبحثوا عن حل فلم يجدوا إلا التوجه الى الله سبحانه وتعالى بالدعاء واللجوء إليه سبحانه وهو وحده القادر على ذلك،فقدموا إماما يدعوا عليها والناس من خلفه يؤمنون على الدعاء،فبعث الله طيورا كثيرة في يوم مشهود تنقر أجساد هذه القرود بمناقيرها فهلك الكثير منها والتي نجت اتبعتها هذه الطيور حتى أوصلتها إلى أماكن بعيدة يعز عليها الرجوع.
هذه الآية العظيمة تثبت قرب الله من عباده المؤمنين وتأييده لهم واستجابته لدعائهم جعلنا الله وجميع المسلمين ممن عرف طريقه سبحانه فلجأ إليه وتوكل عليه وفي قربه سبحانه الغنى عن كل شريك.

 0  0  635
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : "المعية"

البعض يمتعض من أن كتابات بعض من يقرأ لهم من...


بواسطة : ناصر بشير

الماء من أهم مقومات الحياة التي لا غنى عنها ؛...


بواسطة : مي نوري طيب

في بداية هذا الشهر الكريم، أحببت أن أنقل لكم...


بواسطة : مي نوري طيب

في المقالة السابقة قمنا بتنظيم وجبة الفطور...


بواسطة : مي نوري طيب

في المقالة السابقة تحدثنا عن أهمية الصيام من...


بواسطة : مي نوري طيب

عندما تتهيأ النفس ويرتقي الإدراك في تأمل فوائد...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:34 مساءً الخميس 29 يونيو 2017.