• ×

ابراهيم المخلوطي

إليهم مع وافر الحب

ابراهيم المخلوطي

 0  0  829
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

لهم مع وافر الحب

أمام شموخ أفعال الرجال تقصر الكلمات مهما نقبنا وأنتقينا من جميلها وبديعها وسجعها وبيانها ..كل ذلك لايروي امتناننا الذي نحمله في قلوبنا لمن أسدى إلينا معروفا ...
في حياتنا اليومية صنوف متعددة من جماليات المعروف ولاشك أننا يجب أن نتفق على أن أعظمها من لامس معروفه و عرفانه آلام المرض وأنين التأوه ...
والدي -شفاه الله-تعرض لوعكة صحية حادة أدخلناه على إثرها مستشفى القحمة العام ..ويدخل للتنويم ..وهنا كان لفصول الجمال من الطاقم البشري لمحات وومضات ترتقي بالروح إلى أعلى موجات الارتياح والاستيناس ..فقد ضربوا أروع الصور في ملائكية التعامل ..خففوا بها كثيرا من ألمنا على ألم والدنا العزيز ..لقد سخروا كل إمكانيات المشفى لخدمة والدي ...وأكملوا برقي عملهم ما عجزت عنه الأجهزة لأن الإنسان في مرحلة المرض يجد في التعامل الحسن وابتسامة الأمل علاجا سحريا ...
شكرا لمستشفى القحمة ممثلا في :-
الممرض /محمد أحمد إبراهيم المخلوطي ...الذي دثرنا بدفء عطاءه لحظة بلحظة وتحمل مهنتي التمريض والبر لوالد معلمه فأكرم به بارا وأجمل به ذخرا ...
سعادة الأستاذ/محمد المطمي...مدير المستشفى ..الذي يدير القلوب قبل الأعمال ..سمو في التعامل ...وتدقيق في تفاصيل جودة الخدمة ..
..علي الهلالي ..عالمية خلق وبحر من محبة الناس و ممارسة عمل بدافع إيمان ...
...علي آل بهجة ...وله من اسمه نصيب فهو البهجة والسعد ...
الدكتور محمد أسامة ...إمعان في التشخيص ...ودقة في ملاحظة المريض ...
الدكتورة بهجت صديق ...تحاملت على آلامها لتخفف آلام الآخرين ...
محمد على الشاعري ...أصالة المعشر و ثقة التعامل ...
ماجد العاطفي ...خدمة و بر في أجندة الطب المنزلي ...
ومبروك الذي أصر أن يكرمني في نزله ونجوت منه بصعوبة ...
لقد عشت لحظات عرفان و امتنان حملنا أصحابها على سحب الراحة وأناروا بجميل فعلهم قناديل البلسم الصحي لكل من ارتضى شرف و إنسانية هذا المهنة ..
باسم والدي واسماء إخوتي واسمي ..نشكرهم وإن كان الشكر بضاعة مزجاة فليوفوا لنا الكيل بالقبول وليتصدقوا علينا بالحب ...فهم رسل الحب والسلام

 0  0  829
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : احمد الهلالي

تظل المملكة العربية السعودية واحدة من أهم الدول...


كلُّ عامٍ ووطني الحبيب وقادته بألف خير . كلُّ...


بواسطة : فضه عسيري

نفتح صفحة بيضاء مع إشراقة الفجر في ساعاته...


بواسطة : "المعية"

تجلس على كرسيها في فناء منزل أخيها ، عجوز في...


بواسطة : فضه عسيري

ما أجمل طفولتنا كنا نحلم بأحلام لا حدود لها،...


بواسطة : صحيفة ناجح

هناك أشخاص في وسطنا الرياضي سواء كانوا مشجعين...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:29 صباحًا الإثنين 25 سبتمبر 2017.