• ×

كاتبة

يبه مايهون أسمك وأنا أبنك البار

كاتبة

 7  0  1.8K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كنت يوما بجانبي أستنشق منك حنان الأبوة وروح الأمان .فلم تلبث ساعات رحيلك عنا تدق بموعد فراقك .رحلت فجأة ولم تخبرني بأنك لن تعود ...أبي أيقنت أني لن أراك بعد ذلك ولكن فقدك أوجعني كثيرا وأصبحت أصطلي بنار شوقي إليك ولاأجدك.أبتي...يامن أحسنت تربيتي ونشأتني خير منشأ...سأبقى أدين لك بفضلك علي .وإن وارى جسدك التراب كن على يقين بأن ذكرك سيبقى منحوتا على صدر الزمن....
ياللي رحلت ورحلتك مالها إنذار ........
وشلون ترحل دون علم يجيبك..... .....
تروح عنا وتبتعد وبعدك النار .......
.اللي حرقت الصدر بساعه مغيبك ....
لا شك إن العبد يرضى بالأقدار....
.لكن نحيب الصدر زاده لهيبك ....
..رثيت روحك يايبه بمداد الأحبار .....
.وأسرجت خيل الشعر فدوة ليمينك...
..وأيقنت إن الشعر وسم وتذكار ......
...مايرجع الغالين ولاهو يجيبك ......
..عزاي إن الدم من دمكم صار...
...وعروق دمي دمها من قليبك ........
.ربيتني يوم إني صغير بالأعمار...
...وأحسنت تربيتي إلى حين شيبك... ....
.وبعده رحلتوا يايبه والدمع حار.....
.في داخل عيوني وهي تعتزي بك .........
.ياعزوتي لاغاب طيفك للأنظار ........
طيفك ملازمني بساعه نحيبك ......
.. أسمك يا يبه ما يهون وأنا أبنك البار... ...
اللي مشى في الناس من راس طيبك..

بواسطة : كاتبة
 7  0  1.8K
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

تعد البطولات التي تهتم بالشباب سواء على مستوى...


بواسطة : حمزة السيد

* كالعادة نظم رجال وشباب الفريق البطولة(11)...


انها كرة كرة القدم تلك المستديرة التي جمعت...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:55 صباحًا الجمعة 17 أغسطس 2018.