• ×

بنفسج العسيري

تجارب ثرية

بنفسج العسيري

 1  0  493
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عندما يجمعك مجلس أو مكان ما مع أحد كبار السن من الآباء أو الأجداد ممن خط الزمن على جباههم تعابير الحياة ، ورسمت الأيام على محياهم قساوة مراحل العمر فإنك تقف أمام تاريخ مجسد في شخصية رجل ، تاريخ بكل ما فيه من تقلبات وأحداث وتجارب فكرا وثقافة واجتماعا
فتأخذك الدهشة ، وترتسم في مخيلتك عدد من علامات الاستفهام ، وتجول في خاطرك كثير من التساؤلات عن حياتهم في الماضي والحاضر .
كيف عاش هؤلاء الرجال العظماء عصورا مختلفة وأنماطا من الحياة متباينة ؟
فتجد الرجل الذي عاش حياة (بدوية جاهلية) لا استقرار فيها متنقلا طلبا لمقومات حياته وحياة مواشيه من كلأ وماء ، وسيلته في التنقل جمله وناقته ، لامأوى له يفترش الأرض ويلتحف السماء ، وإن جاد به الحال واستقرت به الظروف سكن (خيمة أوخدرا) يشرب من البئر ، طعامه ما تزرعه يده وما تنتجه مواشيه ، سلاحه لايكاد يفارقه يدفع به شرور الناس والسباع لايأمن نوائبها طرفة عين ، يعيش هذه الحياة بكل تفاصيلها وقساوتها ،
هو ذاته من أضحى في عصرنا هذا يسكن فارهات الدور ويستقل افخم المراكب ويعيش العصر برفاهيته ووسائله وتقنياته
حياتين بينهما بون شاسع ومفارقات عجيبه فيالها من تجربة ثرية وتاريخ حافل يستحق منا التأمل والرصد لنستقي منها دروسا وعبرا وقيما نحفظها ونعيهاوننقلها بكثير من التقدير والاعتزاز لأجيالنا القادمة. َ



 1  0  493
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : حمزة السيد

من خﻻل متابعة مدققة للأجيال المتعاقبة من أبناء...


بواسطة : حمزة السيد

اختصر المسافات وتعال بلدة الفريق المشعة...


بواسطة : "المعية"

تلك الحمامة البنية، منذ أشهر وهي تقف على شرفة...


بواسطة : حمزة السيد

بلدة الفريق عنوان الجمال. .بلدة الفريق دار...


بواسطة : حمزة السيد

التصور للنهائي العاشر من قبل الأجهزة الفنية...


بواسطة : حمزة السيد

مجد العبادلة فعﻻ فريق عاشق البطوﻻت وبنهم...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:23 صباحًا الأحد 20 أغسطس 2017.