• ×

ابراهيم المخلوطي

طلابنا والتعبير الشفهي

ابراهيم المخلوطي

 2  0  1.0K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أعتقد أن من المهارات التي ينبغي للتربويين الحرص عليها وتنميتها عند الطالب منذ لحظاته المبكرة في الدراسة هي مهارات التحدث والتعبير الشفهي ...أقول ذلك ...لما لاحظته من ضعف قد يكون ظاهرة عامة في طلابنا حتى في المراحل المتقدمة ...فتجد الطالب المتفوق الذي يحكي سجله عن تفوقه وارتفاع درجاته ...لكن عندما يقع في موقف خطابي تجده عييا لا يستطيع التحدث والانطلاق ...وهذه الظاهرة في طلاب المملكة العربية السعودية ...ولو نظرنا في بعض المجتمعات العربية المجاورة كمصر والأردن وسوريا ولبنان تجد براعة في طلابهم في الحديث والتعبير الشفوي ...ولعل مناهجنا تتحمل جزءا كبيرا من المسؤولية ؛فلا يوجد اهتمام واضح بمادة التعبير سواء الشفوي أو حتى الكتابي ؛ويتحمل الجزء الباقي المعلم وأقصد معلم اللغة العربية فحري به إيجاد واحات خصبة لطلابه للدربة على مهارات التحدث وتنمية و توظيف ما تعلموه في حوارية مسرحية ومواقف إذاعية تعدهم للحياة ...إنني أدعو من خلال هذه السطور إلى تعويد طلابنا على المواقف الخطابية ولنا في النشاط المدرسي والأندية الموسمية الميدان الأرحب لإذكاء ذلك من خلال المسابقات وحلبات الإلقاء مرورا بالمقابلات ووصولا للإرتجال ....
إن المجتمع يزخر بعباقرة من كبار السن ممن لم يحضوا بالتعليم الكامل لكنهم بارعون في الحديث وفنون الكلام صنعتهم الحياة ومواقفها ...
ولا غرابة أن يحذو طلابنا حذوهم إذا واصلنا هذا الهدف دون كلل أو استعجال نتائج ...
وفي ذلك معالجة لبعض السلوكيات النفسية التي تكون طبيعية في السن المبكرة ،لكنها إن أهملت تفاقمت وتحولت إلى عقدة نفسية يصعب علاجها فالخجل قد يكبر ويتحول إلى رهاب..وقد كان العرب حريصين على أولادهم في تعلم فنون الكلام حتى أن خلفاء بني أمية ومن بعدهم كانوا يرسلون أولادهم إلى البادية ليتعلموا من الاقحاح الذين لم يطمثهم إختلاط المدينة بالمولدين وغير العرب .....
وأخيرا أرجو من معلمي اللغة العربية إيلاء هذه المهارة كامل عنايتهم فهي الثمرة لما تعلمه الطالب ورافد قوي لإنسان ناجح في قادم الأيام ..
وعلينا أن نتذكر أن بداية هذه المهارة تنطلق من البيت قبل المدرسة فلا نتنصل من أدوارنا ونتقاذف الكرة ...

 2  0  1.0K
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

كلُّ عامٍ ووطني الحبيب وقادته بألف خير . كلُّ...


بواسطة : فضه عسيري

نفتح صفحة بيضاء مع إشراقة الفجر في ساعاته...


بواسطة : "المعية"

تجلس على كرسيها في فناء منزل أخيها ، عجوز في...


بواسطة : فضه عسيري

ما أجمل طفولتنا كنا نحلم بأحلام لا حدود لها،...


بواسطة : صحيفة ناجح

هناك أشخاص في وسطنا الرياضي سواء كانوا مشجعين...


بواسطة : حمزة السيد

حكومتنا الرشيدة السعودية بقيادة آل سعود أهل...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:50 مساءً السبت 23 سبتمبر 2017.