• ×

محمد ابوحاوي

(((( اللقب العاشر)))

محمد ابوحاوي

 0  0  782
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كانت أول إطلالة لي في هذه الصحيفة وأول شيء بدأت بكتابته البحث عن اللقب المفقود منذ عقد وكنت أقصد حينها النادي الملكي ريال مدريد وهو منذ عام الفين واثنين لم يحقق كأس الأبطال ولكن الملوك قالوا كلمتهم في نهائي لشبونه وأمام ندٍ قوي وعنيد الحصان الأسود الأوربي هذا الموسم (اتليتكوا مدريد الإسباني) الذي كان قريباً من تحقيق اللقب الاوربي لأول مرة في تاريخه ولكن رأسية سيرجيو راموس رأسية الثالثة والتسعون رأسية الوقت الإضافي المحتسب أعادت الأمل للمرنقي راموس أعاد كل شيء إلى عكس التيار عكس ماكان يطمح ويحلم به سيميوني ولاعبيه بدأت أشواط الإضافي وكانت الروح تضاعفت عند لاعبي مدريد وانهار كل شيء في اتليتكوا وظلت الأهداف تتوالى هدفآ تلو الآخر لتصل لرباعية ملكية تتوج الملوك باللقب العاشر اللقب الذي عانى الريال كثيرآ لتحقيقه لسنوات النهائي الأسباني الأوربي كان مثيرآ بكل ماجاء فيه رائعاً كل لمسة كرة تناقلتها أقدام النجوم كل شيء أطربنا وأمتعنا ونحن نشاهد نهائي جميل قل مانشاهده في معظم مباريات الكؤوس لم ينتهِ المطاف عند هذا المطاف يا أبناء سيميوني لقد كنتم هذا الموسم فريقاً يستحق كل الاحترام خطفتم أنظار العالم أجمع بما قدمتم من كرة جماعية تستحق الثناء أما الملوك فستحقون اللقب العاشر فكيف لايستحقون ومهندس الانتصار انشيلوتي الذي اعتاد على تحقيق اللقب للمرة الخامسة في تاريخه كلاعب ومدرب وكيف لا يستحقون وهو كيان يزخر بنجوماً استطاعوا قلب المباراة لصالحهم بعد أن كانت سوف تفلت من أياديهم.

بواسطة : محمد ابوحاوي
 0  0  782
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : "المعية"

يعيش الإنسان في هذه الحياة كقارب صغير، وسط بحر...


بواسطة : "المعية"

البعض يمتعض من أن كتابات بعض من يقرأ لهم من...


بواسطة : ناصر بشير

الماء من أهم مقومات الحياة التي لا غنى عنها ؛...


بواسطة : مي نوري طيب

في بداية هذا الشهر الكريم، أحببت أن أنقل لكم...


بواسطة : مي نوري طيب

في المقالة السابقة قمنا بتنظيم وجبة الفطور...


بواسطة : مي نوري طيب

في المقالة السابقة تحدثنا عن أهمية الصيام من...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:50 مساءً الإثنين 24 يوليو 2017.