• ×

أحمد الهلالي

مكسروا المجاديف

أحمد الهلالي

 2  0  944
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يحومون حولنا .. يعيشون بيننا ..

يعرفوننا حق المعرفة ...

يعرقلون تقدمنا ، ليس لهم هدف

معين يرجون تحقيقه ، ولا مصلحة

يرجون عائدها سوى التحطيم

قاتلون للجهد ، مكسرون للمجاديف



إنهم مثبطوا الهمم...!



تجدهم في كل مكان وزمان بأشكال

وألوان لكن مضمونهم واحد .

سلاحهم إحباط الآخرين ولو بأساليب

ملتوية و غير مباشرة .


تحاشهم واحذرهم بقدر إستطاعتك ,

فهم بمثابة المرض الخبيث الذي

يصعب تشخيصه ، يتشكلون كما

يتشكل السائل في أنواع الأوعية ,

يدسون لك السم في العسل دون أن
تشعر بهم .


ليسوا أعداء أو غرباء حتى نعد

العدة لهم فقد يكون شخصا تخالطه ,
أو ممن تربطك به علاقة قريبة أو

بعيدة .


كن على دراية تامة أن تثبيطهم


شهادة لك بأنك موجود , وأنك مبدع

فهم يحاولون إخماد إبداعك

حسدا من أنفس أكثرهم وقد قيل :


" لله در الحسد ما أعدله بدأ بصاحبه فقتله!"


نعم قد يتسببون في أرجحتنا لو

أصغينا لهم , ولكن لا تقف واجعل

من كلامهم دافع لك للتقدم .



عندما يكون لك هدف واضح تشعر به

, يحرك مشاعرك , و يفز له قلبك

فلا تلتفت إلى المثبطين

فإنهم لم يعدوا العدة كما فعلت

ولم يصلوا إلى ما وصلت إليه .

بواسطة : أحمد الهلالي
 2  0  944
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : "المعية"

البعض يمتعض من أن كتابات بعض من يقرأ لهم من...


بواسطة : ناصر بشير

الماء من أهم مقومات الحياة التي لا غنى عنها ؛...


بواسطة : مي نوري طيب

في بداية هذا الشهر الكريم، أحببت أن أنقل لكم...


بواسطة : مي نوري طيب

في المقالة السابقة قمنا بتنظيم وجبة الفطور...


بواسطة : مي نوري طيب

في المقالة السابقة تحدثنا عن أهمية الصيام من...


بواسطة : مي نوري طيب

عندما تتهيأ النفس ويرتقي الإدراك في تأمل فوائد...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:44 مساءً الخميس 29 يونيو 2017.