• ×

أحمد الصعب

صادرات مفيدة وصادرات مقيته

أحمد الصعب

 1  0  944
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نحن من أغنى دول العالم ولله الحمد والشكر بما من علينا من خيرات اﻷرض فنحن نصدر البترول ومشتقاته لأنحاء المعمورة وﻻيستغرب أحد ذلك . لكن الغريب والعجيب في آن واحد هو تصديرنا للتعصب الرياضي إلى خارج الحدود حيث أصبحنا أضحوكة لدول الجوار بما نقدمه من تفاهات ونقاشات سخيفة عبر القنوات الخليجية والعربية فلدينا إعلاميين يدعون أنهم نقاد من تلقاء أنفسهم فيما الواقع والطرح الذي يقدمونه يعطينا الدليل القاطع انهم فقاد للموضوعية وليسوا نقاد لها وتجاذباتهم وصراخهم يخجل منه الطفل الرضيع فكيف بمن يتابعهم وهو على دراية تامة بما يدور في الوسط الرياضي وأنهم ﻻيمثلون إلا أنفسهم وﻻيمتون للأندية الرياضية بأية صلة أو صفة تخول لهم الدفاع عنها وإقحامها في طريق محفوف بالمخاطر .
هناك ناس أبتلي بهم المجتمع الرياضي في المملكة حيث صار همهم الوحيد الظهور الاعلامي والمجادلة فيما بينهم حتى ان اعصابهم تتوتر وألوانهم تتبدل وعندما تستقطع من وقتك جزء لمتابعة البرامج الرياضية التي تذاع على قنوات متعددة تخرج بدون أية فائدة مرجوة وقد تعود ﻷهلك ان كنت خارج المنزل مشحون النفس جراء العدوى التي انتقلت إليك من هؤﻻء المهرجين وليس المحللين .نعم هناك أشخاص تستمتع جدا بما يطرحونه من أفكار وتعليقات رغم تنقلهم بين اﻹذاعة والتلفزيون لكن رجاحة العقل تبقى تحكمهم فيما يطرحونه لعلي أطرح أسمين فقط كشاهد على ذلك هما "خلف ملفي وأحمد الشمراني" رغم ميولهم المعروفة للجميع لكنهم يتحدثون بالعقل وما حوى وليس بالقلب و ما هوى عكس العشرات الاخرين الذين تشم من الوهلة اﻷولى لحديثهم رائحة التعصب والبغض والحقد والحسد والعياذ بالله يسألهم المذيع عن أخبار فرقهم فيذهبون للتشميت بالغريم مباشرة مما يجعل المتابعين يتذكرون صيغة السؤال ! , وهل الجواب كافي ؟.
نحن نمر بمرحلة خطيرة جدا على فلذات أكبادنا , فهم يتابعون البرامج الرياضية ويتحدون بنفس الأسلوب الذي يطرحه هؤﻻء النقاد الفلته , مما يحتمل معه انتشار التعصب الرياضي وعند تفاقم المرض وتدهور الحالة يصعب علينا علاجها وهنا المطلب ملح لتدخل الرئاسة العامة لرعاية الشباب وعلى رأسها اﻷمير نواف بن فيصل وكذلك وزارة الاعلام وعلى رأسهم الدكتور عبد العزيز خوجة لمعالجة هذه المشاكل الدائرة رحاها في وسطنا الرياضي وإيقاف كل متنطع ومثير للبلبلة عند حده ومنعه من الظهور اﻹعلامي لكي يكون عبرة لغيره ﻷن بقاء الحال على هذا الوضع المتردي سنجني ثمار نتائجه الوخيمة عاجلا أم آجلا وأكثر ما أخشاه هو تراجع مستوى منتخبنا الوطني في المشاركات القادمة نتيجة لهذا الانقسام الرياضي المخيف الذي أسسه وتبناه نقاد الفلاشات المهتمين بالظهور عبر الشاشات دون مراعاة وإدراك لما يقولونه .



بواسطة : أحمد الصعب
 1  0  944
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : فضه عسيري

كطفلة تتعثر بالمشي أمام والديها يضحكهما...


بواسطة : حمزة السيد

من خﻻل متابعة مدققة للأجيال المتعاقبة من أبناء...


بواسطة : حمزة السيد

اختصر المسافات وتعال بلدة الفريق المشعة...


بواسطة : "المعية"

تلك الحمامة البنية، منذ أشهر وهي تقف على شرفة...


بواسطة : حمزة السيد

بلدة الفريق عنوان الجمال. .بلدة الفريق دار...


بواسطة : حمزة السيد

التصور للنهائي العاشر من قبل الأجهزة الفنية...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:01 صباحًا الأربعاء 23 أغسطس 2017.