• ×

أحمد الهلالي

بين تضخيم ( الوناسة) وتهميش (النفسية )

أحمد الهلالي

 1  0  684
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في زمن أصبح فيه الصمت والهدوء والصدق *غير مقبول

عند البعض أصبح الثرثار مبهجا أو كما يسميه

البعض (وناسه) لمن حوله، يتسابق الناس*

للتقرب منه والتجمع حوله ، ليبدأ الحكواتي

فصول قصصه المتجددة أو بمعنى أصح المعدلة

كي تتناسب مع مزاج من حوله

*أجزائها في بعض الأحيان متناقضة وقد تكون*

بعيدة عن الخيال فمابالك بالواقع ، في المقابل

*من جعل الصمت سمة له و الهدوء لباسه*

يتحاشى البعض لقاءه لندرة درره فهي لا تظهر

*إلا لمن بحث عنها، لا سيما وأنهم يرون أن هذا الشخص معقد أو كما يطلقون عليه ( نفسيه ).

وقد قيل قديما أن الصمت:

*عبادة دون عناء*

وزينة دون حلي

وهيبة من غير سلطان*

*وحصن من غير حائط .

ويكفينا قول الحبيب صلى الله عليه وسلم لمعاذ:ثكلتك أمك يا معاد وهل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم

*ثكلتك أمك يا معاذ، وهل يكب الناس في*

النار على وجوههم، أو على مناخرهم، إلا حصائد ألسنتهم


بقلم أحمد الهلالي*


بواسطة : أحمد الهلالي
 1  0  684
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

صقر القحمه ذاك الفريق المتمرس بنجومه والذي يعرف...


تحية وتقدير لشباب القحمة الذين لن أنساهم وهم...


للقحمة تاريخ لا ينسى فالحنين إليها دائم ؛...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:46 مساءً الإثنين 22 أكتوبر 2018.