• ×
أحمد الهلالي

بين تضخيم ( الوناسة) وتهميش (النفسية )

أحمد الهلالي

 1  0  751
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في زمن أصبح فيه الصمت والهدوء والصدق *غير مقبول

عند البعض أصبح الثرثار مبهجا أو كما يسميه

البعض (وناسه) لمن حوله، يتسابق الناس*

للتقرب منه والتجمع حوله ، ليبدأ الحكواتي

فصول قصصه المتجددة أو بمعنى أصح المعدلة

كي تتناسب مع مزاج من حوله

*أجزائها في بعض الأحيان متناقضة وقد تكون*

بعيدة عن الخيال فمابالك بالواقع ، في المقابل

*من جعل الصمت سمة له و الهدوء لباسه*

يتحاشى البعض لقاءه لندرة درره فهي لا تظهر

*إلا لمن بحث عنها، لا سيما وأنهم يرون أن هذا الشخص معقد أو كما يطلقون عليه ( نفسيه ).

وقد قيل قديما أن الصمت:

*عبادة دون عناء*

وزينة دون حلي

وهيبة من غير سلطان*

*وحصن من غير حائط .

ويكفينا قول الحبيب صلى الله عليه وسلم لمعاذ:ثكلتك أمك يا معاد وهل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم

*ثكلتك أمك يا معاذ، وهل يكب الناس في*

النار على وجوههم، أو على مناخرهم، إلا حصائد ألسنتهم


بقلم أحمد الهلالي*


بواسطة : أحمد الهلالي
 1  0  751
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : كاتب

في هذا اليوم المجيد تعود بنا الذاكرة إلى...


بواسطة : كاتب

د."علي ابراهيم السنيدي" تتجه انظار...


بلغني خبر وفاة التربوي والمدير التنفيذي لجمعية...


تغريداتنا بتويتر