• ×

صحيفة ناجح

القراءة..القراءة..القراءة.

صحيفة ناجح

 0  0  577
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

القراءة كلمة ليست بغريبة ومعناها مترجم بديهيا لدى كل شخص كبيرا كان أم صغيرا و الجميع يعرف معناها للوهلة الأولى..لكن هذه الكلمة أصبحت شبحا قد يكون لدى كل منزل و ذلك لوجود معنى آخر لها لدى شركة الكهرباء الموقره و ذلك عندما تصدر فاتورة استهلاك بمبالغ باهضة وعالية لا تصدق ثم تبرر السبب (القراءة) من المسؤول عن هذا..عندما تذهب لإحدى مكاتب شركة الكهرباء ترى العجب العجاب..تسمع الصرخات..تسمع أحر كلمات التظلم..بسبب خطأ فادح يصدر من قرَاء الشركة العشوائيين..وقد يكون هنالك بعض التظليل على الأشخاص اللذين يأتون للشكوى فمن لهم موجها ومن لهم ناصرا ومن لهم محقا للحق ولماذا لا يكون هناك آلية واضحة لكل مواطن تمكنه من معرفة المبلغ الصادر بحقه بكل عدل وإنصاف...
كل هذا فضلا عما يعانيه المواطن من انقطاعات متواصله للكهرباء..أخيرا أين الرقيب!!؟؟

بواسطة : صحيفة ناجح
 0  0  577
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : حمزة السيد

بطولة الصداقة ٢٢ بكياد كالمعتاد التنافس على...


بواسطة : صحيفة ناجح

مهنة التعليم من أشرف المهن وأجلها وأرفعها قدرا...


بواسطة : صحيفة ناجح

لملم شتات بُنيات أفكاره.. قُرب محبرته وأُدنى...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:05 صباحًا الأحد 25 فبراير 2018.