• ×

موسى حمزه عسيري

كرزما الأمير هل تنقذ التعليم

موسى حمزه عسيري

 0  0  621
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لا يشك مشكك في الشخصية القيادية والكرزماتية الهائلة التي يتمتع بها الأمير خالد الفيصل في جميع المواقع التي عمل فيها بداية برعاية الشباب فإمارة عسير إلى ولاية مكة ومن ثم الى أخطر وزارات الدولة التربية والتعليم ولا يجهل عاقل أن تطور الأمم ورخاءها وأمنها وتنميتها تمر عبر جسر التعلم وكيفما كان متينا قوياً أوصل الأمة إلى حيث تطمح وتتطلع وإن كان هشا متهالكا أوشك أن يلقي بها إلى حيث لا تحب ولا تريد ومن ثم فالامال كببرة في الله سبحانه وتعالى أولاً ثم في وزير يصح لي أن أسميه وزير المرحلة في ظل واقع عالمي لا يجهله إلا جهول وهنا أتطلع أن يوفق الله الأمير الوزير إلى تكون الكرزما التي منحه الله إياها عاملاً في نقلة يحفظها له التاريخ في سجل العظماء.عبر خارطة طريق ممنهجة لحمتها وسداها حفظ الدين بوسطيته والجيل بتطلعاته والعالمية بتحدياتها
فهل تتدخل كرزما الامير لتنقذ التعليم من وهدته بامكانات بلد قادر لجيل يستحق،
هل تتدخل كرزما الأمير لتعيد للمعلم سابق مجده وعلو شانه وكرامة شخصه ليعطي من نفسه أضعاف بذله
هل تجعل كرزما الأمير من المعلم رجل أمن يحذر الجميع المساس بكرامته او التطاول على شخصيته وما رجل الأمن إلا أحد منجزاته
هل تتدخل كرزما الأمير الوزير لتصحح مسيرة تطوير فشل باقتدار في التقدم بنا نحو العالمية
وإن سجلت لها نجاحاً فمضاعفة الحشو المعرفي وتلوين المقررات وتضخيمها في ظل تعلم العالم النوعي
هل تتدخل كرزما الأمير الوزير لحفظ جميع مقرراتنا في ذاكرة التاريخ ويستعاظ عنها حاسوبا لوحيا لكل طالب وطالبة فيها بوابة العلم وشمس الثقافة ومواكبة العصر وتسخير المقدرات بشعار بلد يقدر وشعب يستحق بعيداً عن حقائب اثقلت الكواهل وسطحت العقول
هل تتدخل كرزما الأمير الوزير لطرح مناقصة عالمية لنقل الطلاب بكرامة و اقتدار
لطرح منافسة عالمية لتغذية الطلاب في ضوء فشل ذريع في وجبة افطار لا يحمد مستقبلها
هل تتدخل كرزما الأمير الوزير لاستبعاد كل مؤسسة أو شركة كان لها تجربة في تنفيذ مشروع مدرسي سيء وتطرح في ذلك منافسة عالمية والبقاء للأصلح والعالم مليئ بالمبدعين والمنافسين
هل تتدخل كرزما الأمير الوزير لإعادة النظر في جميع المقررات ليدرسها الطالب في صفه ويراها في بيته ويعيشها في مجتمعه بعيدا عن التنظير والتهويم والحشو المقيت
هل تتخل كرزما الأمير الوزير ليعيد للمدرسة ألقها وبهاءها وجمالها
بصف بهيج ووسيلة عالمية ومختبر حقيقي ومكتبة باذخة ومسرح متألق ومطعم راق ومسجد وضيء وملعب متكامل ونشاط ذكي
هل تتدخل كرزما الأمير الوزير لينصف المعلم من هجمة الإعلام وتهكم الرسام وسخطة المسؤول وجلوسه في الصفوف الخلفية من كل محفل وتلاميذ تلاميذه في الصفوف الأول
هل تتدخل كرزما الأمير الوزير ليكون في كل منطقة مشفى المعلمين جنباً إلى جنب مع مستشغيات الحرس الوطني والعسكرية وقوى الأمن والجامعية والتخصصية
هل تتدخل كرزما الأمير الوزير لوضع الضوابط الحقيقة غير الشكية لتكليف القيادات من المدرسة وحتى قمة هرم الوزارة
هل تتدخل كرزما الأمير الوزير ليعيد الروح في تجربة معالي الراحل الدكتور محمد الرشبد في التعليم من حولنا لكن بطريقة أخرى حيث يجوب العالم ليس أصحاب المعالي والسعادة فقط بل مديرو المدارس والمعلمون والطلاب أيضا لتصف تجارب العالم بشكل عملي لانظري
هل تتدخل كرزما الأمير الوزير للتخفيف عن المدرسة كل ما لا علاقة له بالتعليم من أعمال وقصر جهودهم على التعليم والتعليم فقط
هل تتدخل كرزما الأمير الوزير لفتح الآفاق واسعة أمام المعلمين في مواصلة الدراسات العليا بانظمة مريحة مساعدة خلاف الدوام الصباحي المسائي المرهق
وهل تتدخل الكرزما الأميرية لجعل التعلم والتدريب على رأس العمل شيئاً ملزماً
وهل تتدخل الكرزما الأميرية لخفظ سني التقاعد لضخ دماء شابة مدربة في الميدان
هل تتدخل الكرزما الأميرية لتوحيد مصادر القرار والتعاميم والتعليمات بدلاً من هذا التعارض الفج وكأن كل ادارة عامة وزارة مستقلة وكل قسم ادارة مستقلة
هل تدخل الكرزما الأميرية لتشريع نظام يسهل اجراءات معاملات المعلمين في الإدارات الحكومية بدلاً من ضياع الحصص أو معاناة المعلمين
هل نطمح أن تتدخل كرزما الوزير لتتكامل مراحل الدراسة في رعاية الطالب علمياً ومعرفيا وفكريا ونفسيا
هل تتدخل الكرزما الأميرية لإعادة النظر في سياسة التعليم وتوزيع سنوات الدراسة ووقت الحصة حسب آخر ما وصلت إليه دراسات العالم وبما لا يتصادم مع ديننا وقيمنا وتراثنا
هل تتدخل الكرزما الأميرية ليكون للمعلم ما يميزه فيحترم كما تميز الضابط بزته والمهندس خوذته والطبيب معطفه والزمزمي عمته
هل تتدخل كرزما الأمير الوزير لتحول بعون الله مدارسنا من بيئة جدباء إلى حدائق غناء
هل تتدخل كرزما الأمير ليعيد للمدرسة أثرها الاجتماعي الفاعل من خلال شراكة ثقافية علمية معرفية اقتصادية
وهل تتحول مدارسنا ليلاً الى منتديات للثقافة والمعرفة والتنوير الحقيقي
هل تتدخل كرزما الأمير الوزير لتصب المدارس وافر الهم في صياغة الإنسان لا في صباغة الجدران ويكون ذلك مصدر تكريمها
سمو الأمير نحن كسكان العالم قدرة شخصية وبلدنا وافر الإمكانات المادية
ويبقى أن تقرب منك مربط النعامة و أن أحلم أنا بجيلٍ يصدر حضارته ومخترعاته للعالم بفكر المتدين وإبداع العبقري وإنجاز المتوثب.
سددك الله الى ما فيه خيري الدين والدنيا.



 0  0  621
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : مي نوري طيب

عندما تتهيأ النفس ويرتقي الإدراك في تأمل فوائد...


بواسطة : مي نوري طيب

" النور، والجرأة، والصوت، والروح، والمعلم"...


الكاتب : عبدالله العسبلي إننا نستقبل ضيفًا...


بواسطة : مي نوري طيب

1-أهمية الماء لجسم الإنسان: قال تعالى في كتابه...


بواسطة : نوره مروعي

"أبها " يخيل إلي أنني عندما اتحدث عن أبها...


بواسطة : مي نوري طيب

من خلال قراءتي ورحلاتي الفكرية، أحببت أن...


تغريداتنا بتويتر

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:14 صباحًا الأربعاء 24 مايو 2017.